fbpx

بعد سرمدا.. قوات الأسد تستهدف موقعاً حيوياً في إدلب

استهدفت مدفعية قوات الأسد، اليوم الاثنين مدينة الدانا شمالي محافظة إدلب، بعد أيام على استهداف طريق “سرمدا ـ باب الهوى” الحيوي.

وقال مراسل “السورية.نت” في إدلب إنّ مدفعية قوات الأسد المتمركزة بريف حلب الغربي استهدفت مركزاً للدفاع المدني ومخفراً للشرطة في مدينة الدانا بـ 3 قذائف، دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا.

وأشار المراسل إلى أنّ القصف تزامن مع تحليق طائرة استطلاع روسية.

وتعتبر مدينة الدانا مركزاً حيوياً في شمالي غربي سورية، فضلاً عن أنها تجمع لمراكز تجارية ومنشآت طبية ومقار منظمات العمل الإنساني.

ويأتي استهداف الدانا بعد أكثر من أسبوع على قصف طريق مدينة سرمدا ـ باب الهوى، الذي يعتبر الشريان الاقتصادي والإنساني لمنطقة شمالي غربي سورية ومحافظة إدلب.

وأسفر الاستهداف آنذاك عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 22 آخرين، بقصف قذائف من طراز “كراسنوبول” الليزرية الموجّهة، وتركّز على مخفر للشرطة ودائرة مدنيّة للنفوس ومعامل ومستودعات.

وكانت مدفعية قوات الأسد، استهدفت قبل أيام، الأحياء السكنية في مدينة أريحا جنوبي إدلب، ما أدى إلى مقتل 12 مدنياً بينهم أطفال مدارس وإصابة 20 آخرين.

وسجل فريق “منسقو الاستجابة” أكثر من 197 خرقاً لقوات الأسد وروسيا في ريفي إدلب وحلب، منذ مطلع الشهر الجاري.

وكانت “الدول الضامنة” لمسار “أستانة” (تركيا، روسيا، إيران) قد عقدت النسخة السادسة عشر من اجتماعاتها قبل أكثر من شهر.

واتفقت في بيانها الختامي على ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار في شمال غرب سورية، لكن خروقات قوات الأسد وروسيا لم تتوقف، إذ لا يمر أسبوع دون تنفيذ هجمات جديدة.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا