fbpx

بعد طرد فراس الخطيب..النظام يحل شركتين لعمر السومة

أصدرت حكومة النظام قرارين بحل وتصفية شركتين تجاريتين، تعود ملكيتهما للاعب كرة القدم في منتخب النظام، عمر السومة.

وذكر الموقع “الاقتصادي”، اليوم الخميس، أن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام أصدرت قرارين بحل وتصفية شركة “عمر السومة للمقاولات” وشركة “عمر السومة الرياضية”، ذات الشخص الواحد المحدود المسؤولية.

ولم تُعرف تحديداً أسباب القرار، وسط الحديث عن التزامات مالية متراكمة على الشركتين، على أن تعود أموالهما المنقولة وغير المنقولة للاعب عمر السومة بعد تسديد ما يترتب عليهما لوزارة المالية، بحسب “الاقتصادي”.

وجاء في نص القرار أنه “تم تفويض بدر تركي العلي بمتابعة إجراءات حل الشركة وتصفيتها، واستكمال إجراءات شطب السجل التجاري وفق الإجراءات المتبعة  بهذا الخصوص”.

ولم تُعلن “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” عن القرارين بشكل رسمي، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وكان اللاعب عمر السومة أسس الشركتين السابقتين في ريف دمشق عام 2018، بعد تراجعه عن موقفه المؤيد للثورة السورية وتسوية وضعه مع نظام الأسد.

وتختص شركة “عمر السومة للمقاولات” بالتعهدات واستيراد وتصدير مواد البناء، فيما تختص شركته الرياضية باستيراد الملابس والأدوات والمعدات الرياضية.

وسبق أن استقبل بشار الأسد السومة وعدداً من لاعبي كرة القدم السوريين، بينهم فراس الخطيب، في القصر الرئاسي بدمشق، عام 2017، وصرحا بالتزامن في وسائل إعلام موالية للأسد، برسائل تأييد واضحة لشخص رأس النظام.

ويعتبر السومة أبرز لاعبي نادي الأهلي السعودي، واحتل المركز الثاني كأفضل لاعب في آسيا عام 2019، وكان قد التحق بمنتخب النظام عام 2018 بعد توقفه 5 سنوات عن اللعب مع المنتخب على خلفية مواقفه المؤيدة للثورة السورية ضد الأسد.

ويأتي قرار حل وتصفية شركتي السومة، بعد إعلان النظام طرد اللاعب فراس الخطيب من “الاتحاد الرياضي العام” و”اللجنة الأولمبية”، بذريعة مشاركته في مباراة شارك فيها مدرب إسرائيلي.

فراس الخطيب يرد على طرده ويهاجم فراس معلا: عقوبة كيدية

وفراس الخطيب كان أبرز اللاعبين المؤيدين للثورة السورية، إلا أنه كالسومة أبدى لاحقاً موقفاً مؤيداً لنظام الأسد.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا