fbpx

بعد يوم من التوتر.. دورية تركية- روسية تصل منطقة جديدة في إدلب

سلكت الدورية الروسية- التركية الـ 13 مساراً جديداً على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (M4)، اليوم الخميس، قطعت فيه قريتي أورم الجوز وكفر شلايا بريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي.

وذكرت “شبكة المحرر الإعلامية” التابعة لـ “فيلق الشام”، أن الدورية العسكرية المشتركة سارت على الطريق الدولي، صباح اليوم، انطلاقاً من قرية ترنبة بريف سراقب الشرقي وصولاً إلى كفرشلايا غربي أريحا، بمسافة تُقدر بنحو 26 كيلومتراً.

وبذلك تكون الدورية الروسية- التركية قطعت طريقاً أطول قياساً بالدوريات السابقة، التي وصلت أطراف أريحا فقط، فيما تمكنت واحدة فقط من اجتياز مدينة أريحا وصولاً إلى محيط قرية أورم الجوز، يوم 18 مايو/ أيار الجاري.

وذكرت شبكات محلية أن الدورية المشتركة الـ 13 رافقها تحليق مكثف للطيران الحربي الروسي، في كامل أجواء محافظة إدلب، وسط الحديث عن تعرُّض القوات الروسية ﻹطلاق نار من قِبل مجهولين، ورمي بالحجارة من قِبل مدنيين، قرب “جسر المشاة” بمدينة أريحا، أثناء تسيير الدورية المشتركة رقم 13 على الطريق الدولي.

ويأتي ذلك عقب يوم شهد فيه الطريق الدولي حلب- اللاذقية توتراً، إثر انفجار مجهول وقع بالقرب من قرية الغسانية، على الطريق الدولي، استهدف دورية تركية ما أسفر عن مقتل جندي تركي، حسبما أعلنت وزارة الدفاع التركية، وسط تضارب في الأنباء حول سبب الانفجار.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع، فإنه “خلال مرور دورية تركية لمراقبة الطرق في منطقة إدلب، وقع انفجار على بعد 250 متراً من منطقة البحث، لم يعرف سببه بعد”.

وأشار البيان إلى أن الانفجار أدى إلى إصابة جندي تركي، أسعف فوراً إلى المستشفى، لكن “على الرغم من كل التدخلات لإنقاذه إلا أنه استشهد”.

وكانت تركيا وروسيا وقعتا اتفاقاً في مارس/ آذار الماضي، ينص على وقف إطلاق النار، وتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي (M4)، الأمر الذي رفضه ناشطون في إدلب.

وسيّر الطرفان منذ الاتفاق 13 دورية، سبعة منها مختصرة بين قرية الترنبة والنيرب بريف إدلب، في حين وصلت 4 دوريات إلى أطراف مدينة أريحا، وقطعت دوريتان مدينة أريحا وصولاً إلى أورم الجوز وكفر شلايا.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا