fbpx

زيارة مفاجئة وسريعة.. بوتين يستقبل رئيس النظام في دمشق

أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، زيارة مُفاجئة وغير معلَنة، إلى العاصمة السورية دمشق، اليوم الثلاثاء، التقى خلالها رئيس النظام، بشار الأسد.

ونقلت وكالة “ريا نوفوستي” الروسية، عن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قوله إن بوتين وصل اليوم إلى مقر تجميع القوات الروسية في سورية، حيث كان الأسد بانتظاره، مضيفاً أن الجانبين ناقشا تقارير عسكرية حول تطورات الأوضاع في البلاد.

وأضاف بيسكوف أن بوتين أبلغ الأسد أنه “يمكن الآن أن يعلن بثقة، قطع مسافة كبيرة تجاه إعادة بناء الدولة السورية، ووحدة أراضيها (…) ويمكن مشاهدة بوادر عودة الحياة السلمية إلى شوارع دمشق”.

فيما ذكرت وكالة أنباء النظام (سانا)، أن بوتين والأسد استمعا إلى عرض عسكري من قبل قائد القوات الروسية العاملة في سورية، وقدم بوتين التهاني والتبريكات للقوات الروسية بمناسبة عيد الميلاد.

ونشرت وكالة “سانا” ووكالات الأنباء الروسية صوراً من لقاء بوتين والأسد، في مقر تجميع القوات الروسية في دمشق، تُظهر وجود الأسد بمفرده إلى جانب الرئيس الروسي ووزير الدفاع الروسي ومجموعة من العسكريين الروس فقط.

ولم يعلن الجانبان الروسي والسوري بشكل رسمي عن هذه الزيارة، التي تأتي قبل يوم من زيارة يجريها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى تركيا، من أجل افتتاح مشروع الغاز الروسي- التركي في أنقرة، غداً الأربعاء.

وسبق أن أجرى بوتين زيارة مفاجئة إلى سورية عام 2017، حين زار قاعدة حميميم العسكرية الروسية في اللاذقية، وكان الأسد باستقباله هناك، وسط غياب البروتوكولات الرسمية المتعارف عليها.

ولم يجرِ رئيس أي دولة زيارة إلى سورية منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، باستثناء بوتين الذي يجري زيارات مفاجئة، والرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، الذي زار الأسد نهاية عام 2018.

المصدر السورية نت - وكالات
قد يعجبك أيضا