fbpx

بوساطة روسية.. أذربيجان وأرمينيا تتفقان على وقف إطلاق النار

توصلت أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بينهما، بعد أسابيع من مواجهات في محيط إقليم “قره باغ” المتنازع عليه.

وجاء الاتفاق بعد اجتماع ثلاثي بين وزارء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا استغرق أكثر من 10 ساعات في العاصمة الروسية موسكو.

وفي بيان لوزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، أشارت إلى أن الجانبين (أرمينيا وأذربيجان) اتفقا على أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ اعتباراً من تمام الساعة الـ12 من العاشر من أكتوبر الجاري.

وقالت الخارجية الروسية إن “أذربيجان وأرمينيا، ستباشران وبوساطة الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وعلى أساس المبادئ الأساسية للتسوية، مفاوضات موضوعية بهدف التوصل إلى تسوية سلمية في أقرب وقت ممكن”.

وشدد الطرفان على البدء بتبادل الأسرى وغيرهم من المعتقلين وجثث القتلى فور دخول الاتفاق حيز التنفيذ في قره باغ، بوساطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

واندلعت في 27 من أيلول الماضي، مواجهات عسكرية على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في قره باغ والمناطق المتاخمة، في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاماً، وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين أجانب.

ليس حلاً نهائياً

وضمن ردود الفعل على إعلان اتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان، رحبت تركيا بذلك، مشيرةً في الوقت نفسه إلى أن هذه الخطوة مؤقتة وليست بديلاً عن التسوية النهائية للنزاع الأذربيجاني-الأرمني.

وذكرت الخارجية التركية في بيان، اليوم السبت، أن أذربيجان، خلال الجولة الأخيرة من التصعيد العسكري الذي بدأ في قره باغ في 27 أيلول الماضي “أظهرت لأرمينيا والعالم بأكمله أنه بإمكانها أن تستعيد بنفسها أراضيها المحتلة منذ 30 عاماً”.

وإلى جانب تركيا أيضاً رحبت إيران بالاتفاق، وكتب وزير خارجيتها، جواد ظريف عبر “تويتر”: “ندعو جارتينا أرمينيا وأذربيجان للانخراط في حوار جدي يقوم على احترام القانون الدولي ووحدة الأراضي”.

وأشاد ظريف كذلك بـ”الجهود البناءة لجيراننا الروس”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا