fbpx

بيدرسون يلتقي لافروف بشأن سورية.. أبرز ما جاء في المؤتمر الصحفي

قال المبعوث الأممي إلى سورية، جير بيدرسون، إن الأجواء بدت إيجابية بعد انعقاد الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، الأسبوع الماضي.

تصريح بيدرسون جاء بعد لقاء عقده في موسكو مع وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الخميس، لبحث آخر تطورات المسار السياسي السوري، المتمثل باللجنة الدستورية.

وقال بيدرسون في مؤتمر صحفي مشترك مع لافروف إنه طالب الوفود السورية بمناقشة جميع الأجندات وعلى رأسها أن تتعاون تلك الوفود مع بعضها.

وأضاف “لدينا أجندة للقاء القادم، والوضع في سورية معقد جداً وهناك الكثير من التحديات بما فيها جائحة كورونا والأزمة الإنسانية”، مردفاً “نحاول تسوية جميع الخلافات بين الوفود السورية وإيجاد حلول مشتركة”.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، في المؤتمر الصحفي إن بلاده ترى الاجتماع الأخير للجنة الدستورية السورية في جنيف “ناجحاً ومثمراً”، متحدثاً عن اتفاق الوفود الثلاثة على مواصلة العمل.

وأضاف: “إلى جانب العملية السياسية، فإننا في روسيا نولي اهتماماً وثيقاً بما يحدث على الأرض، حيث نقوم مع شركائنا في أستانة بمساعدة الحكومة السورية على حل مشاكل القضاء على الإرهاب الدولي على أرضيهم، وضمان سلامة الأراضي السورية وسيادتها”.

وتأتي زيارة بيدرسون لموسكو عقب انتهاء أعمال الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، والتي بدأت في 24 أغسطس/ آب الماضي، وتم تعليقها ثلاثة أيام بسبب اكتشاف إصابات بفيروس “كورونا” بين أعضاء اللجنة.

ولم يحدد المبعوث الأممي إلى سورية موعداً دقيقاً للجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة الدستورية، مشيراً إلى أن التحضيرات لها قائمة.

يُشار إلى أن المبعوث الأمريكي إلى سورية، جيمس جيفري، تحدث خلال زيارته إلى تركيا الأسبوع الماضي، عن “تطورات مثيرة” فيما يتعلق بالملف السوري، دون التطرق إلى تفاصيل إضافية.

وقال جيفري إنه قدم من جنيف وأن هناك “تطورات مثيرة”، معتبراً أن اجتماع الجولة الثالثة للجنة الدستورية كان “بداية إيجابية”.

ودعا المبعوث الأمريكي نظام الأسد إلى العودة لطاولة المفاوضات والتعامل مع باقي المجتمع الدولي، مضيفاً: “يجب أن تنتهي المرحلة العسكرية لهذا النزاع، لا أراضٍ أخرى يمكن أن يسيطر عليها النظام”، وأشار إلى أنه سيبحث مع المسؤولين الأتراك هذه الأمور.

وتولي الأمم المتحدة وأمريكا اهتماماً كبيراً باللجنة الدستورية، باعتبارها الطريق الوحيد للحل السياسي، بحسب تصريحات المبعوث الأمريكي لسورية، جيمس جيفري، قبل أيام.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا