fbpx

تركيا تتهم “الوحدات” بثلاثة تفجيرات قتلت مدنيين في ريف حلب

حملت وزارة الدفاع التركية “وحدات حماية الشعب” (YPG) مسؤولية ثلاثة تفجيرات، ضربوا ريف حلب خلال الساعات 24 الماضية.

ونشرت الوزارة، عبر حسابها في “تويتر”، اليوم الأحد، أن “التنظيم الإرهابي لا هدف له سوى إراقة الدماء شمالي سورية”، وقالت إن “PKK/ YPG استهدف مدينتي الباب واعزاز بعد يوم من هجوم إرهابي في مدينة عفرين”.

ولقي ستة مدنيين حتفهم اليوم الأحد، بعد انفجار سيارة مفخخة في شارع “المركز الثقافي” الذي يضم مقر “الحكومة المؤقتة” في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وقال “الدفاع المدني” في حلب، أن الضحايا الستة بينهم طفلة، وإن عدد الجرحى وصل لـ 25 بينهم 4 أطفال.

وكان حجم التفجير ضحماً، إذ أدى إلى تدمير منزل بشكل كامل وتضرر أربعة منازل، ونحو 15 محلاً تجارياً، إضافةً لأضرارٍ لحقت بأكثر من 10 سيارات كانت موجودة في المنطقة.

وتزامن ذلك مع تفجير ثان بسيارة مفخخة في قرية أم شكيف بريف مدينة بزاعة بالقرب من مدينة الباب شرقي حلب، ما أدى لمقتل 6 أشخاص وجرح 4 آخرين من عناصر “الجيش الوطني”.

وكان تفجير ثالث، ضرب  مدينة عفرين بريف حلب أمس، ونتج عن “رأس شاحنة مفخخ” وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل 8 أشخاص بينهم 4 أطفال، فيما جُرح 27 آخرون، بينهم 9 أطفال، بحسب الدفاع المدني.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا