fbpx

تركيا تصعّد عسكرياً في سورية بعد مقتل اثنين من جنودها

أعلنت تركيا مقتل جنديين اثنين من قواتها المتواجدة في سورية، خلال هجوم مسلح استهدف مكان تمركز تلك القوات ضمن منطقة عمليات “غصن الزيتون”، أعقبها تصعيد عسكري تركي على المنطقة.

وقالت وزارة الدفاع التركية، اليوم الخميس، إنها استهدفت مواقع عدة لـ “وحدات حماية الشعب” الكردية شمالي سورية، ما أدى إلى مقتل عنصرين اثنين من الوحدات.

وأضافت الوزارة أن التصعيد جاء رداً على مقتل الجندين التركيين، مشيرة إلى أن قوات “الكوماندوز” التركية على أهبّة الاستعداد لأي هجوم محتمل.

وكانت الدفاع التركية أعلنت، أمس الأربعاء، مقتل اثنين من جنودها خلال هجوم عسكري على عفرين، متهمة “الوحدات الكردية” بالمسؤولية عن العملية.

وذكرت تقارير تركية أن الجنديين برتبة رقيب، أحمد أكدال وجوكهان شاكر، قتلا في هجوم بقذائف هاون أُطلقت من ريف تل رفعت شمالي سورية، الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” و”وحدات حماية الشعب”، مشيرة إلى أن الجيش التركي قام بتنفيذ هجوم مماثل رداً على مقتل الجنديين.

من جانبه، قال “مركز المصالحة الروسي” في بيان له، اليوم الخميس، إن خمسة مدنيين قتلوا وجرح ستة آخرون، في قصف مدفعي على تل رفعت بريف حلب، مصدره المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة المدعومة تركياً.

وأضاف “نتيجة قصف مدفعي من الأراضي الخاضعة لسيطرة القوات المسلحة التركية، على مناطق في تل رفعت بمحافظة حلب، قتل خمسة مدنيين وأصيب ستة أشخاص بينهم طفلاً”.

في حين ذكرت وكالة أنباء النظام “سانا” أنه تم إطلاق “نحو 200 قذيفة صاروخية ومدفعية على منازل الأهالي في محيط منطقتي تل رفعت وعفرين، كما طال القصف قرى آبين وجلبل ودير جمال وكشتعار وكفرنايا والشيخ هلال بالريف الشمالي أيضاً”، متهمة القوات التركية بالمسؤولية عن ذلك.

إلى جانب ذلك، نشر حساب “قوات تحرير عفرين” في “تويتر” تسجيلاً مصوراً لعملية استهدفت جنود أتراك في عفرين شمال غربي حلب، متحدثاً عن مقتل خمسة جنود أتراك.

وتسيطر “قسد” على مناطق محدودة في ريف حلب الشمالي، وتعرف محلياً باسم “جيب تل رفعت”، المجاور لمنطقة عفرين.

وفي مقابل ريف حلب تشهد مناطق تل أبيض ورأس العين هجمات مستمرة أيضاً بين الجانبين، دون أي تغير في حدود السيطرة.

ويتهم “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا “قسد” بتنفيذ تفجيرات وعمليات اغتيال في المناطق التي يسيطر عليها في ريف حلب الشمالي، وفي منطقة “نبع السلام” شمال وشرق سورية.

كما يتهم الجيش ذاته “قسد” أيضاً بقصف مناطق المدنيين، انطلاقاً من المواقع التي تسيطر عليها الأخيرة في تل رفعت والقرى والبلدات التابعة لها في ريف حلب الشمالي.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا