fbpx

تسجيل مسرب لظريف: لم أتفق مع قاسم سليماني في سورية

قال موقع “إيران إنترناشيونال” الإيراني إنه حصل على تسجيل لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، يهاجم فيها قائد “فيلق القدس” السابق، قاسم سليماني، بسبب تدخلاته في العمل الدبلوماسي.

وأفاد الموقع المعارض، أن تصريحات ظريف جاءت في مقابلة مع الاقتصادي الموالي للحكومة، سعيد ليلاز، وأجريت في مارس/ آذار الماضي، وأجاب فيها ظريف على أسئلة حول سياسات وزارة الخارجية خلال فترة ولايته.

وتحدث ظريف في التسجيل، عن استراتيجية النظام الإيراني، ووصفها بأنها “حرب باردة”، إضافة إلى علاقته مع قاسم سليماني.

وقال ظريف “لم أتمكن أبدا في مسيرتي المهنية من القول لقائد أن يفعل شيئًا معينا لكي أستغله في الدبلوماسية، وفي كل مرة تقريباً، أذهب فيها للتفاوض كان سليماني هو الذي يقول إنني أريدك أن تأخذ هذه الصفة أو النقطة بعين الاعتبار. كنت أتفاوض من أجل نجاح ساحة المعركة”.

وأضاف ظريف “لم أتفق مع قاسم سليماني في كل شيء. كان سليماني يفرض شروطه عند ذهابي لأي تفاوض مع الآخرين بشأن سورية، وأنا لم أتمكن من إقناعه بطلباتي. مثلا طلبت منه عدم استخدام الطيران المدني في سورية ورفض”.

وأشار ظريف إلى نفوذ سليماني في إيران، وتسببه في زيادة الرحلات الجوية عبر شركة الطيران المدنية إلى سورية ستة أضعاف، ما جعلها عرضة للعقوبات الأمريكية.

وحول جهله بزيارة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، إلى طهران في 2019، والتي أعقبها تقديم ظريف استقالته لعدم علمه بالزيارة، قال “نسقنا للزيارة أنا وسليماني، ولكن عندما أحضروه لم أكن على علم بذلك، فقد شاهدت الخبر على شاشة التلفزيون”.

وكان سليماني قائدا لـ”فيلق القدس” في “الحرس الثوري” الإيراني، وقتل بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد، في الثالث من يناير 2020.

في المقابل نفت الخارجية الإيرانية صحة التسجيل، وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، إن “الملف الصوتي الذي نشر عن ظريف هو ملف مجزأ ومجموعة مختارة من محادثة داخلية مدتها 7 ساعات”.

وأضاف زاده، حسب وكالة “إرنا“، أن التسجيل “لا يعكس بأي شكل من الأشكال مستوى الاحترام في المحادثة (…) لحكمة وشجاعة ودور قاسم سليماني الفريد في الإنجازات الإقليمية”.

وأشار المتحدث الإيراني أن “هذه المحادثة تم تسجيلها فقط للتسجيل في الذاكرة التنظيمية للحكومة، ولم يكن المقصود نشرها، وليس واضحاً من الذي وبأي أغراض ونوايا نشرها بشكل انتقائي في الفضاء السيبراني”، لافتاً إلى أنه “إذا وافقت المؤسسات المعنية، فسيتم نشر حوار 7 ساعات كاملاً”.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا