fbpx

تشمل السوريين.. كفالة بآلاف الدولارات للراغبين بدخول الأراضي الأمريكية

أصدرت السلطات الأمريكية قراراً يُلزم مواطني 24 دولة بدفع كفالة في حال أرادوا دخول أراضي الولايات المتحدة.

ويشمل القرار، الذي يدخل حيز التنفيذ في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل، مواطني 24 دولة إفريقية وآسيوية، بينها سورية واليمن وليبيا وإيران والسودان وغيرها، على أن يتم تطبيقه لفترة تجريبية مدتها ستة أشهر قابلة للتمديد.

وفي التفاصيل، يتوجب على مواطني تلك الدول الراغبين بدخول الأراضي الأمريكية لغرض الزيارة أو السياحة أو التجارة دفع شيكات تصل قيمتها إلى 15 ألف دولار، بحيث يتم سحبها تلقائياً من الزائر في حال لم يغادر البلاد خلال الفترة المحددة له.

وتحتفظ دائرة الهجرة والجمارك الأمريكية بالمبلغ لحين إثبات الزائر أنه غادر الولايات المتحدة، والهدف من الكفالة بحسب القرار هو المساهمة بتكلفة ترحيل صاحبها إلى بلده إذا تجاوز مدة الإقامة الممنوحة له.

وأضاف القرار، الصادر عن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن مواطني الدول الـ 24 المشمولين بقرار الكفالة، هم من أكثر الزائرين الذين يبقون في الولايات المتحدة “خلسةً” بعد انتهاء مدة التأشيرة المصرح لهم بها.

ويدخل القرار حيز التنفيذ في 24 ديسمبر/ كانون الأول القادم، أي قبل أقل من شهر من تسلم الرئيس المنتخب جو بايدن رئاسة البيت الأبيض، والذي سيتولى زمام السلطة في 20 يناير/ كانون الثاني المقبل، وسط توقعات بإلغائه للقرار.

والدول التي يشملها القرار هي: سورية، اليمن، أفغانستان، إيران، ليبيا، اليمن، لاوس، بورما، بوتان، أنغولا، بوركينا فاسو، بوروندي، الرأس الأخضر، جيبوتي، إريتريا، غامبيا، غينيا بيساو، ليبيريا، موريتانيا، جمهورية الكونغو الديموقراطية، ساو تومي وبرينسيبي، تشاد، غينيا الجديدة وبابوازيا.

ولا يشمل القرار الطلاب أو مواطني تلك الدول القادمين من دول تعتبرها الولايات المتحدة “متقدمة” ولا تحتاج تأشيرة للدخول إلى الأراضي الأمريكية.

يُشار إلى أن دونالد الرئيس دونالد ترامب انتهج، منذ توليه إدارة البيت الأبيض مطلع عام 2017، سياسة معادية للهجرة، حيث أصدر قراراً بحظر سفر مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، وهي سورية والعراق وإيران والصومال والسودان واليمن وليبيا.

كما علّق القرار برنامج الولايات المتحدة لاستقبال اللاجئين، وفرض حظراً غير محدد المدة على دخول اللاجئين السوريين.

إلا أن الرئيس المُنتخب مؤخراً جو بايدن وعد بتغيير ذلك النهج، والانفتاح بصورة أكبر على سياسة الهجرة وإصلاحها، معلناً أنه “من اليوم الأول” له في البيت الأبيض سيُلغي مرسوم الهجرة الصادر عن إدارة ترامب، حسبما نقلت صحيفة “واشنطن بوست” عنه.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا