fbpx

تعليق أعمال اللجنة الدستورية بعد اكتشاف 3 إصابات بـ”كورونا”

علقت اللجنة الدستورية السورية أعمالها بشكل مؤقت، بعد اكتشاف ثلاث حالات إصابة بفيروس “كورونا” لأعضاء من وفدي نظام نظام الأسد والمعارضة السورية.

وقالت مصادر إعلامية من جنيف لـ”السورية.نت” اليوم الاثنين، إن الاختبارات الأولية تشير إلى وجود ثلاث حالات إصابة بالفيروس بين وفدي النظام والمعارضة.

وأضافت المصادر أن اجتماعات اللجنة تم تعليقها “حتى تقيم الوضع الصحي للأعضاء”.

وحسب المصدر، فإن حالات الإصابة حجرت نفسها بشكل ذاتي في الفندق المخصص للأعضاء من الوفدين.

وتأتي الاجتماعات في جولتها الثالثة بعد تسعة أشهر من تعليقها، على خلفية أزمة كورونا في العالم.

وانطلقت الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، صباح اليوم، بمشاركة وفدي نظام الأسد والمعارضة السورية، وبحضورٍ أممي ومسؤولين من الدول الفاعلة في الملف السوري.

ومن المقرر أن تبدأ الجلسة الأولى من الاجتماع في الساعة 11:00 من صباح ، اليوم الاثنين بتوقيت جنيف، على أن تتبعها جلسة أخرى في وقت لاحق.

وبحسب ما أعلن وفد المعارضة السورية فإن جدول الأعمال للجنة سيكون “بناء على ولاية اللجنة والمعايير المرجعية، والعناصر الأساسية للائحة الداخلية للجنة الدستورية، ومناقشة الأسس والمبادئ الوطنية”.

وكانت اجتماعات اللجنة الدستورية السورية انطلقت في جنيف، في 30 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلا أنها فشلت في استكمال الجولة الثانية من المحادثات، عقب انسحاب وفد النظام من اللجنة المصغرة، بسبب خلاف على جدول الأعمال، وتمسك الوفد بما أسماه ورقة “الثوابت الوطنية”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا