fbpx

“جامعة حلب في المناطق المُحررة” تحتفل بتخريج أول دفعة أطباء(صور)

احتفلت “جامعة حلب في المناطق المحررة”، ظهر اليوم السبت، بتخريج 32 طبيباً وطبيبة، هم الدفعة الأولى من خريجي الجامعة، التي تم تأسيسها قبل خمس سنوات في شمال غرب سورية، لتفتح باب أمل للطلاب والطالبات الذين انقطعوا عن الدراسة.

وافتتحَ الاحتفال الذي أقيم بمقر الجامعة، في مدينة اعزاز شمالي حلب، بالوقوف دقيقة صمت، وقراءة سورة الفاتحة على شهداء الثورة السورية، قبل أن يلقي عميد كلية الطب البشري في الجامعة، الدكتور جواد أبو حطب، كلمته التي بارك فيه للخريجين والخريجات، في الدفعة التي أطلق عليها اسم “دفعة طلاب الثورة”.

و شكر أبو حطب خلال كلمته، المنظمات الداعمة، والمشافي التي ساهمت في تدريب الطلاب، والكادر التدريسي، بمن فيهم الأطباء السوريين المقيمين في الولايات المتحدة، الذين كانوا يعطون المحاضرات عبر الانترنت، وخلال زياراتهم للجامعة، وخصَّ منهم الدكتور يحيى عبد الرحيم “الذي لعب دوراً كبيراً لنجاح هذه الكلية”.

وقال أبو حطب إن “الشكر كله لكل أم وأب أعطوا كل ما لديهم كي يدرّسوا أبنائهم.. وقفوا في زاوية كل خيمة وبيت ليتدبروا أمر أبنائهم، رحلوا معهم من ادلب ومن الغوطة إلى الشمال السوري..عانوا و كانوا مصرين أن يقدموا كل ما لديهم من أجل تعليم أبنائهم”.

حفل تخريج أول دفعة من طلاب وطالبات كلية الطب-“جامعة حلب في المناطق المحررة”(السورية.نت)

وحضر الاحتفال أهالي الخريجين وأصدقائهم، والكادر التدريسي، وكذلك رئيس “الإئتلاف الوطني السوري” نصر الحريري، و وزراء من “الحكومة السورية المؤقتة”، إضافة لممثلين عن بعض المجالس المحلية، والمنظمات العاملة في شمال غرب سورية، بينها “مداد –تعليم بلا حدود”، و “إحسان للإغاثة والتنمية” وغيرها.

وتضم “جامعة حلب في المناطق المحررة”، عدة كليات، يدرس فيها نحو سبعة آلاف طالب وطالبة، بمن فيهم نحو 800 يدرسون في كلية الطب البشري.

وألقت عدة شخصياتٍ كلماتٍ في حفل التخرج، بينهم الدكتور يحيى عبد الرحيم عن الكادر التدريسي، وسناء باكير عن الخريجين، وأحمد عاشور مدير مكتب الطلبة في الجامعة، وهدى العبسي وزيرة التربية في الحكومة المؤقتة، و مظهر شربجي من “وحدة المجالس المحلية” عن منظمات المجتمع المدني، وغيرها.

وتأسست “جامعة حلب في المناطق المحررة” سنة 2016، في مناطق شمال غرب سورية، وتضم أكثر من 10 كليات ومعاهد، تُدرس اختصاصات متنوعة، منها الاقتصاد، والحقوق، والشريعة، والتربية، والطب البشري، وإدارة الأعمال، والآداب العربية والإنكليزية، والتاريخ، والهندسة الزراعية.

من حفل تخريج أول دفعة لطلاب وطالبات الطب البشري – “جامعة حلب في المناطق المحررة”(السورية.نت)

وتقول إدارة الجامعة، إن فلسفتها ورسالتها، تقوم على “تأمين الدراسة الجامعية للطلاب السوريين المستجدين بالسنة الأولى أو المنقطعين عن الدراسة في باقي السنوات”، و”حماية الأكاديمي السوري المنشق، اللاجئ أو النازح”، و”تقديم برامج تعليمية متميزة في منهجها وطريقة تدريسها تسهم في إعداد المواطن الصالح”، و”التركيز على البحث العلمي وتعزيز ماهيته في التطوير والنماء الاقتصادي والاجتماعي والسياسي”.

كما تهدف الجامعة إلى “تأمين فرص التعليم الجامعي لأبناء سورية وأبناء الأسر السورية التي تمثل الحاضنة الاجتماعية للثورة، وذات الموارد المحدودة في بعض أماكن تواجدهم الراهن”، و”توفير المناخ الأكاديمي المناسب لاستثمار طاقات الأكاديميين المنشقين عن النظام والداعمين للثورة، واجتذاب الخبرات والكفاءات من أبناء الوطن العاملين بالخارج”، و”تقديم خدمات تعليمية متقدمة ومتطورة في أهدافها وامكانياتها ومرتبطة باستراتيجيات إعادة إعمار سورية”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا