fbpx

جرحى بينهم أطفال بقصف مدفعي على ريف إدلب

جددت مدفعية قوات الأسد، اليوم الخميس، قصفها على مناطق سكنية في ريف إدلب، ما أدى إلى إصابة مدنيين بينهم أطفال.

وقال مراسل “السورية.نت” في إدلب، إنّ “قصفًا مدفعياً استهدف أطراف مدينة بنش بريف إدلب، أسفر عن إصابة 7 مدنيين بينهم أطفال”.

وأشار المراسل إلى أنّ “قصفاً مماثلاً استهدف بلدة سرمين شرقي إدلب واقتصرت الأضرار على دمار لحق منازل السكّان”.

ومنذ أشهر تصعّد قوات الأسد ومن خلفها روسيا هجماتها في منطقة شمال غربي سورية، رغم “اتفاق وقف إطلاق النار”.

وأدى قصف مدفعي بقذائف كراسنوبول الروسية، استهدف قرية معرزاف جنوبي إدلب، 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إلى إصابة 10 أشخاص، غالبيتهم أطفال.

وكان قصف جوي استهدف محيط قرية “معرطبعي” جنوبي إدلب، 25 الشهر الماضي، أدى إلى مقتل سيدة وإصابة 3 آخرين.

ومنذ أشهر تركّز روسيا وقوات الأسد على قصف مواقع حيوية شمالي إدلب.

وإلى جانب مخيمات النازحين كانت قد هاجمت في على مرحلتين طريق سرمدا- باب الهوى، بالإضافة إلى مدينة الدانا القريبة من الحدود.

وذكرت إحصائية لـ”الدفاع المدني السوري”، في 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أنّ 2600 شخص قتلوا في منطقة شمال غربي سورية، بينهم 640 طفلاً، بهجمات نفذتها قوات الأسد إلى جانب روسيا منذ عام 2019.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا