fbpx

“جو- جو”.. تنفيذات روسية في أجواء ثلاثة مناطق شمالي سورية

شهدت أجواء ثلاث مناطق في شمال سورية في الساعات الماضية طلعات جوية للطائرات الحربية الروسية، ووفق ما قال مصدر عسكري فإنها تأتي “ضمن إطار التدريبات مجهولة الأهداف”.

وقال الناطق باسم “الجيش الوطني السوري”، يوسف حمود اليوم الجمعة: “الطلعات الروسية كانت تنفيذات جو-جو، وهي تدريبات للطيران الروسي على استهداف الأهداف الجوية، وخاصة بعد نجاح تجربة الطائرات المسيرة التركية”.

ونفى حمود في حديث لـ”السورية.نت” الأخبار التي تناقلتها شبكات محلية حول تنفيذ الطائرات الروسية ضربات جوية على عدة مواقع خاضعة لسيطرة “الجيش الوطني” شمال سورية.

وأضاف: “تأكدنا من المرابطين أن آثار التنفيذات لم تسقط على الأرض. لوحظ أجزاء من بقايا صاروخ متفجر، وقد تكون أيضا لخزانات وقود إضافية تم إلقاؤها من الطائرات”.

وأشار حمود إلى أن الانفجارات حصلت في أجواء كل من منطقة الغاب في ريف حماة الغربي، ومنطقة جنوب مدينة اعزاز، بالإضافة إلى قرية حمام التركمان في منطقة “نبع السلام”.

ولم يصدر أي تعليق من جانب روسيا حول أسباب الطلعات الجوية في أجواء الشمال السوري.

في المقابل قالت شبكات محلية موالية لنظام الأسد إن “طائرة حربية مجهولة الهوية استهدفت بالصواريخ أحد مواقع الميليشيات المدعومة تركياً على محور قرية كفر خاشر بريف مدينة اعزاز شمال حلب”.

وأضافت الشبكات بينها “إذاعة شام إف إم”: “ما أسفر عن تكبيد المسلحين خسائر مادية كبيرة”.

وتعيش مناطق شمال سورية الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، منذ أسابيع هدوءاً حذراً بعد توقف الضربات الجوية الروسية، وبالأخص على محافظة إدلب.

وسبق وأن استهدفت روسيا بطائراتها مواقع لفصائل المعارضة، سواء في ريف حلب أو إدلب، بالإضافة إلى قصفها لمناطق حيوية، لاسيما أسواق المحروقات بالقرب من مدينة سرمدا والواقعة إلى أقصى الشرق لمنطقة “درع الفرات”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا