fbpx

“حزب البعث” يدين التطبيع الإماراتي- الإسرائيلي.. لا رد رسمي

أدان “حزب البعث العربي الاشتراكي” الخطوة التي أقدمت عليها دولة الإمارات في التطبيع مع إسرائيل، في خطوة تأتي وسط صمت رسمي من جانب نظام الأسد.

وأصدر الحزب بياناً عبر معرفاته الرسمية، اليوم السبت، قال فيه إنه يدين بـ”شدة” قرار دولة الإمارات العربية التطبيع مع إسرائيل.

وأضاف الحزب: “وصل قطار الاستسلام والخنوع إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن انطلق من كامب ديفيد منذ أربعين عاماً ماراً بوادي عربة وأوسلو، ولا شك في أنه سيصل إلى محطات أخرى قريباً”.

واعتبر الحزب أن التطبيع الإماراتي- الإسرائيلي سيقابله “تعزيز صمود وتماسك محور المقاومة”.

ويأتي موقف “حزب البعث” من الاتفاق الإماراتي- الإسرائلي، وسط صمت من جانب نظام الأسد، والذي لم يصدر أي موقف حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وتأسس حزب “البعث” عام 1947 وتولى السلطة في سورية عام 1963، ويعرّف نفسه بأنه “قائد الدولة والمجتمع”، ويشغل بشار الأسد حالياً منصب “الأمين القطري” فيه.

ومنذ أيام كان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قد أعلن أن إسرائيل والإمارات توصلتا إلى اتفاق لإقامة علاقات رسمية بينهما.

وقال ترامب، في بيان مشترك مع ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، إنهم يأملون في أن “يؤدي هذا الاختراق التاريخي إلى دفع عملية السلام في الشرق الأوسط”.

وأضاف البيان أنه نتيجة لهذا الاتفاق ستعلق إسرائيل خططها لضم أجزاء كبيرة من الضفة الغربية المحتلة.

وحتى الآن، لا تقيم إسرائيل أي علاقات دبلوماسية مع دول الخليج العربي.

ويمثل هذا ثالث اتفاق للتطبيع بين إسرائيل والدول العربية منذ إعلان دولة إسرائيل عام 1948، إذ كانت مصر قد وقعت أول اتفاق ثنائي مع إسرائيل عام 1979 ، تلتها الأردن عام 1994.

ومن المقرر أن يلتقي، في الأسابيع المقبلة، وفدان من إسرائيل والإمارات لتوقيع اتفاقيات ثنائية تتعلق بالاستثمار والسياحة والرحلات المباشرة والأمن والاتصالات والتكنولوجيا والطاقة والرعاية الصحية والثقافة والبيئة، إضافةً إلى إنشاء سفارات متبادلة.

وكانت الإمارات والبحرين أعادتا افتتاح سفارتيهما في دمشق، أواخر عام 2018، في خطوات إعادة تطبيع مع نظام الأسد.

كما بدأت الشركات الإماراتية بالعودة إلى السوق السوري للاستثمار، وكذلك استأنفت شركة طيران “فلاي دبي” رحلاتها الجوية إلى العاصمة السورية دمشق.

حول التطورات في القضية الفلسطينية.وصل قطار الاستسلام والخنوع إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن انطلق من كامب…

Gepostet von ‎حزب البعث العربي الاشتراكي – القيادة القطرية‎ am Samstag, 15. August 2020

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا