fbpx

حزمة مساعدات أوروبية لتركيا لدعم السوريين.. وأنقرة ترد

أقر الاتحاد الأوروبي حزمة مساعدات مالية جديدة لتركيا، مخصصة للاجئين السوريين على أراضيها، مقابل تشديد تركيا إجراءات اللجوء نحو أوروبا، وسط انتقادات تركية للقرارات الأوروبية.

إذ أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة، أن القادة الأوروبيين اتفقوا، في قمة جمعتهم أمس، على تقديم مبلغ 3 مليارات يورو (3.6 مليار دولار) لتركيا على مدى السنوات المقبلة، لمواصلة استضافة اللاجئين السوريين على أراضيها وتعزيز الرقابة على الحدود.

وأشارت ميركل إلى أن الخطة التي اقترحها المجلس التنفيذي التابع للاتحاد الأوروبي ستتم الموافقة عليها رسمياً، في وقت قريب.

من جانبها، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الجمعة، أن الاتحاد الأوروبي سيخصص 3 مليارات يورو لدعم السوريين في تركيا حتى عام 2024.

رفض تركي للقرار

أصدرت وزارة الخارجية التركية بياناً، اليوم، انتقدت فيه القرارات الأوروبية الصادرة عن قمة بروكسل أمس، مشيرةً إلى أنها “بعيدة عن المتوقع والمطلوب”.

وقالت الوزارة في بيانها إن المساعدات المالية الجديدة “مخصصة للاجئين السوريين، وليس لتركيا، وهي بالأساس خطوة سيتم اتخاذها لضمان السلام والأمن في الاتحاد”، مضيفةً: “من الخطأ الكبير تقليص التعاون في مجال الهجرة إلى البُعد المالي فقط”.

يُشار إلى أن قرار تقديم المساعدات لتركيا ينتظر موافقة البرلمان الأوروبي أيضاً، على اعتبار أن المبالغ ستُدفع من الميزانية المشتركة للاتحاد الأوروبي وليس من الحكومات الأوروبية.

وتستقبل تركيا ما يزيد على 3.7 مليون لاجئ سوري، بحسب الأرقام الصادرة حديثاً عن “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”، ما يجعل تركيا بالمرتبة الأولى بين البلدان المضيفة للاجئين السوريين منذ عام 2011.

وكانت تركيا توصلت مع الاتحاد الأوروبي، إلى اتفاق في مارس/آذار 2016، ينص على إعادة اللاجئين الموجودين في اليونان إلى تركيا، إذا لم يحصلوا على حق اللجوء في أوروبا، مقابل تقديم الأخير دعم مالي للحكومة التركية.

كما يشترط الاتفاق، على استقبال الاتحاد الأوروبي، للاجئين سوريين من تركيا بطريقة “شرعية”، إلى جانب تعهده بتقديم مساعدات مالية بقيمة 6 مليار يورو، على مراحل، لدعم الحكومة التركية في تقديم خدماتٍ للاجئين على أراضيها.

وتقول تركيا إن الاتحاد الأوروبي لم يلتزم بتعهداته فيما يتعلق باللاجئين، فيما تقول أوروبا إنها دفعت المبالغ المُتفق عليها لتركيا.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا