fbpx

دمار وحرائق.. إصابات جراء انفجار “مجهول المصدر” شرقي حلب

أصيب ستة مدنيين كحصيلة أولية، جراء انفجار تضاربت الروايات حول مصدره وسط مدينة الباب في ريف حلب الشرقي.

وقال “الدفاع المدني السوري” عبر معرفاته الرسمية، اليوم السبت إن الانفجار ما يزال “مجهول المصدر” في شركة لشحن البضائع في مدينة الباب.

وأضاف “الدفاع المدني”: “الحصيلة الأولية إصابة ستة مدنيين، وما تزال فرقنا تعمل في المكان للبحث عن ناجين، ولإخماد النيران التي سببها الانفجار”.

وعرض ناشطون من ريف حلب صوراً من الانفجار، والذي خلف دماراً كبيراً في المنطقة التي ضربها وحرائق طالت محال موزعة على طابقين.

وذكر مصدر طبي من مدينة الباب لـ”السورية.نت” أن بعض حالات الإصابة “خطيرة”، نافياً مقتل أي من المدنيين جراء الانفجار.

ومن بين المصابين: إبراهيم ناقو، مصعب المصري، محمد إبراهيم زيد، عامر شهير.

وسبق وأن شهدت مدينة الباب الواقعة في الريف الشرقي لحلب تفجيرات، توزعت على سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، وأسفرت عن مقتل مدنيين وعسكريين.

وتخضع الباب لسيطرة فصائل “الجيش الوطني”، وتعتبر من كبرى المدن المحسوبة على مناطق “درع الفرات”.

وتعرضت في الأسابيع الماضية لضربات بصواريخ بالستية، استهدفت بشكل مركّز أسواق المحروقات الموجودة في ريفها.

كما أنها شهدت قصفاً بالمدفعية الثقيلة من جانب مواقع قوات الأسد المتمركزة في محيطها، بالقرب من بلدة تادف.

كذلك فإن المدينة تشهد عمليات اغتيال باتت تطال المدني والعسكري، والنشطاء الإعلاميين، والذين قتل منهم مؤخراً الناشط الإعلامي حسين خطاب، الملقب بـ”كارة السفراني”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا