fbpx

رسمياً.. سليم عياش “المذنب الوحيد” بين المتهمين باغتيال الحريري

أدانت المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري، المدعو سليم جميل عياش، العضو في “حزب الله”، بالمسؤولية عن حادثة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وقالت المحكمة خلال جلسة علنية للنطق بالحكم، اليوم الثلاثاء، إنها ستصدر مذكرة بتبرئة المتهمين الثلاثة الآخرين، وهم حسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا، بعد أن توصلت التحقيقات إلى عدم صلتهم بحادثة الاغتيال، مشيرة إلى أنهم “غير مذنبين” في كل التهم الموجهة إليهم.

وانطلقت اليوم الثلاثاء جلسة النطق النهائي بقضية اغتيال الحريري في مقر المحكمة في لاهاي، حيث أعلنت المحكمة عدم وجود أدلة على تورط مباشر لنظام الأسد و”حزب الله” اللبناني بقتل الحريري.

وبحسب نص الحكم الذي جاء في 2600 صفحة: “ترى المحكمة أن سورية وحزب الله ربما كانت لهما دوافع للقضاء على السيد الحريري وحلفائه السياسيين، لكن ليس هناك دليل على أن قيادة حزب الله كان لها دور في اغتيال السيد الحريري وليس هناك دليل مباشر على ضلوع سورية في الأمر”.

المحكمة الخاصة باغتيال الحريري تتجنب اتهام “حزب الله” والنظام: لا دليل

وبناء على التحقيقات، المتمثلة بمراقبة مكالمات هاتفية سبقت وتلت حادثة الاغتيال، أدين سليم عياش، عضو في “حزب الله”، بالقتل وارتكاب عمل إرهابي فيما يتعلق باغتيال الحريري ومقتل 21 آخرين معه.

ويواجه عياش، الذي لا يزال طليقاً دون معرفة مكان تواجده، 5 تهم هي: المؤامرة لارتكاب عمل إرهابي، ارتكاب عمل إرهابي باستخدام عبوة متفجرة، قتل متعمد لرفيق الحريري مع سبق الإصرار والترصد، قتل متعمد لـ 21 شخصاً، ومحاولة قتل متعمدة لـ 226 شخصاً، كانوا في موقع التفجير.

وأشار قرار المحكمة أن عياش نسق عملية مراقبة الحريري واغتياله مع متهم آخر، وقام أيضاً بشراء السيارة التي استُخدمت في التفجير.

وأمهلت المحكمة فريق الدفاع مدة شهر للرد على منطوق الحكم أو طلب الاستئناف عليه.

قيادي في “حزب الله” متواري عن الأنظار

قدمت هيئة المحكمة الدولية المدعو سليم عياش (56 عاماً) على أنه مسؤول عسكري وقيادي في “حزب الله” اللبناني، مشيرة إلى أنه تولى قيادة عملية اغتيال الحريري، حيث جاء في مذكرة توقيفه أنه “المسؤول عن الخلية التي نفذت عملية الاغتيال وشارك شخصياً في التنفيذ”.

ولد سليم عياش عام 1963 في منطقة حاروف في النبطية جنوبي لبنان، والده جميل دخيل عيّاش ووالدته محاسن عيسى سلامة، وهو من سكان العاصمة اللبنانية بيروت.

لا تتوفر معلومات وافية عن سليم عياش، باستثناء التعريف الخاص به والذي نشرته المحكمة الخاصة بلبنان عبر موقعها الرسمي، إلا أن التحقيقات تحدثت عن قربه من القيادي في “حزب الله” مصطفى بدر الدين، الذي قتل عام 2016 في سورية، حيث يواجه الأخير اتهامات أيضاً بالمسؤولية عن اغتيال الحريري، إلا أن المحكمة الدولية أعلنت إلغاء مذكرة التوقيف بحق بدر الدين بعد التأكد من مقتله.

وبحسب لائحة الاتهام قام عياش بالتنسيق مع بدر الدين لقتل غازي أبو كروم وجورج حاوي وخالد مورا، ومحاولة قتل إلياس المر ومروان حمادة، عبر استخدام أربعة أرقام هواتف خاصة بينهما، من أجل التواصل الدائم مع بعضهما.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا