fbpx

ريف حلب.. احتجاجات شعبية على ارتفاع أسعار الكهرباء

احتج مدنيون في مدن الباب واعزاز وبزاعة بريف حلب الشمالي، على ارتفاع أسعار الكهرباء من قبل الشركة المورّدة للمنطقة.

وقال مراسل “السورية.نت” في ريف حلب، اليوم الاثنين: “المحتجّون تجمّعوا أمام مقارّ شركة الكهرباء في المدنّ، وطالبوا بعودة أسعار الكهرباء إلى القائمة القديمة”.

وأضاف المراسل: “الشركة عزّت ارتفاع تسعيرة الكهرباء، نتيجة ارتفاعها في الولايات التركية”.

وسجل سعر كيلو واط المنزلي 1.47 ليرة تركية، و2.5 ليرة تركية إذا زاد الاستهلاك عن 150 كيلو واط.

بينما كيلو واط التجاري بـ 2.48 ليرة تركية، والصناعي بـ 2.30 ليرة.

وكان المجلس المحلي في مدينة اعزاز قد وجه، الأسبوع الماضي، كتاباً للشركة المورّدة للكهرباء بضرورة التزامها بالعقد المبرم بين الطرفين.

وقال “مكتب اعزاز الإعلامي” اليوم إن “الشركة الموردة ضربت إنذار المجلس المحلي بعرض الحائط، بعد رفع الأسعار صباح اليوم”.

وطالب المجلس شركة كهرباء المدينة بإيقاف شحن الرصيد مؤقتاً، إلى حين انتهاء المفاوضات بين الجانبين لتحديد السعر النهائي، وفقاً للمكتب.

“الخبز والكهرباء”

في غضون ذلك قال المراسل إن مدنيون تجمعوا في الساعات الماضية في مدينة بزاعة بريف حلب، احتجاجاً على رفع سعري الكهرباء والخبز في المدينة.

وتزامن ذلك مع احتجاج مماثل بدأ أمس الأحد في مدينة الباب.

وأشعل المحتجون الإطارات المنزلية ورفعوا اللافتات المنددة بالتسعيرات الجديدة للمادتين.

وتورّد “الشركة السورية ـ التركية” التيار الكهربائي إلى مناطق شمالي وشرقي حلب، بموجب مذكرات تفاهم مع المجالس المحليّة.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا