fbpx

ريف حلب.. “رأس شاحنة مفخخ” يوقع ضحايا مدنيين في عفرين

قتل ستة مدنيين كحصيلة أولية وجرح آخرون، جراء انفجار “رأس شاحنة مفخخ” وسط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وقال شهود عيان في عفرين  لـ”السورية.نت”، اليوم السبت، إن المفخخة انفجرت في المنطقة الصناعية، وتبعها انفجار في أحد خزانات الوقود، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين كحصيلة أولية وجرح أكثر من 15 آخرين.

وأضاف أحد شهود العيان: المفخخة كانت عبارة عن رأس شاحنة موضوع في صندوق إحدى الشاحنات الكبيرة المركونة في المنطقة الصناعية”.

ونشر ناشطون صوراً للانفجار، وكان بينها لـ”الرأس المفخخ”، والذي كان محمولاً على الشاحنة بالمنطقة الصناعية.

من جانبه ذكر “الدفاع المدني السوري” أن فرقه الإسعافية تجري عمليات بحث وإنقاذ في المنطقة التي انفجرت فيها السيارة المفخخة.

ونشر “الدفاع المدني” عبر معرفاته الرسمية صوراً للأضرار التي خلفتها “المفخخة”، مؤكداً وقوع ضحايا مدنيين.

وتشهد مدينة عفرين والنواحي المحيطة بها، بين الفترة والأخرى، تفجيرات بالعبوات الناسفة، وأخرى بالسيارات والدراجات النارية المفخخة.

ولا تعرف بالتحديد، الجهة التي تقف وراء الاستهدافات، في ظل اتهامات توجهها فصائل “الجيش الوطني” لخلايا تتبع لـ”وحدات حماية الشعب” (العماد العسكري لقوات سوريا الديمقراطية).

وكانت أقوى التفجيرات التي ضربت عفرين، في مايو/ أيار 2020، حيث انفجرت سيارة مفخخة محملة بالمحروقات في المدينة، ما أدى إلى سقوط 42 قتيلاً و61 جريحاً، إلى جانب احتراق 11 سيارة و30 دراجة نارية، وعدد من المحال التجارية والأبنية السكنية القريبة من مكان الانفجار.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا