fbpx

ريف حلب.. “محلي مارع” يستقيل بسبب “أزمة” أسعار الكهرباء

أعلن المجلس المحلي في مدينة مارع بريف حلب الشمالي استقالته، بسبب تداعيات الأزمة المتعلقة برفع أسعار الكهرباء، وما أثارته من غضب شعبي في الأيام الماضية.

ونشر المجلس بياناً عبر حساباته، اليوم الجمعة قال فيه إن الاستقالة تأتي بعد “سيل من الاتهامات الباطلة”، وما نتج من عدة اجتماعات مع “أصحاب الشأن”.

وأضاف: “إننا في المجلس المحلي نعلن تقديم استقالتنا لأهلنا في مدينة مارع”.

وأوضح أنه سيكون في حالة تسيير أعمال، ريثما يتم تشكيل مجلس جديد.

وكانت مدينة مارع قد شهدت، في الأيام الماضية، احتجاجات شعبية ضد رفع أسعار الكهرباء، من قبل الشركة التركية، والتي سبق وأن وقعت عقداً مع المجلس من أجل تغذية المنطقة بالشبكة.

وما تزال الاحتجاجات مستمرة حتى الآن، بينما لم يتوصل المجلس في اجتماعاته مع الشركة التركية إلى أي حل يفضي إلى إبقاء أسعار الكهرباء كما كانت سابقاً.

وكان المجلس المحلي في مارع أصدر بياناً، في الرابع من الشهر الحالي، أوضح فيه أن شركة الكهرباء خالفت الاتفاق ورفعت سعر الكهرباء، دون تنسيق معه.

وأكد في ذلك الوقت وقوفه إلى جانب مطالب الناس في المدينة، وأنه سيتخذ الإجراءات القانونية لإلزام شركة الكهرباء باحترام بنود العقد.

وتتولى المجالس المحلية في مناطق ريف حلب الشمالي إدارة المدن والبلدات الواقعة هناك، سواء من الناحية الخدمية أو الإدارية والتعليم وما إلى ذلك من المجالات الأخرى.

وقبل نحو ثلاثة سنوات كانت هذه المجالس قد وقعت عقوداً مع شركتين تركيتين من أجل إيصال شبكة الكهرباء إلى المنطقة.

وكانت أولى الشركة “akenergy” بينما الثانية فهي “الشركة السورية- التركية”.

وعلى إثر الزيادة الأخيرة تعرضت المجالس المحلية في غالبية المناطق لانتقادات شعبية، من زاوية أن العقود مع الشركات التركية لم تكن شفافة، من حيث الالتزام بالأسعار، بعيداً عن رفعها بين الفترة والأخرى.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا