fbpx

ريف حمص.. مقتل ضابط في “الأمن العسكري” بهجوم مسلح

قتل ضابط من فرع “الأمن العسكري” في ريف حمص الشمالي، إثر هجوم نفذه مسلحون على منزله الواقع بالقرب من مدينة الرستن.

وقال مصدر إعلامي من ريف حمص لـ”السورية.نت”، اليوم الاثنين إن العنصر يدعى أيوب موسى أيوب، وهو برتبة “مساعد أول”.

وأضاف أنه قتل منتصف ليل الاثنين، جراء هجوم نفذه 4 مسلحين على منزله في منطقة التليل غربي مدينة الرستن.

ولم تعرف هوية المسلحين، بحسب المصدر، مشيراً إلى أن الضابط القتيل كان يعرف ضمن الأوساط المحلية بريف حمص الشمالي بأنه “سيء السمعة”، بسبب ممارساته الأمنية التي طالت عدداً من شبان المنطقة.

وتشهد مناطق ريف حمص الشمالي الخاضعة لسيطرة نظام الأسد هجمات مسلحة بين الفترة والأخرى.

وبينما تغيب تعليقات نظام الأسد حولها، تقول مصادر محلية إن منفذيها كانوا سابقاً ضمن فصائل المعارضة، والتي خرجت في مطلع عام 2018 إلى الشمال السوري، بموجب اتفاقية “التسوية”.

وكانت قوات الأسد أعلنت السيطرة الكاملة على ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، في 16 من أيار /مايو 2018، بعد خروج آخر دفعة من أهالي المنطقة إلى إدلب بموجب اتفاق التهجير الذي فرضته روسيا، والذي عرف باتفاق “التسوية”.

وقضى الاتفاق الخاص بريف حمص الشمالي بتعزيز الأمن والاستقرار في مدن وبلدات المنطقة.

بينما شملت “التسوية” كل من المنشقين والمدنيين من طلاب وموظفين.

وعقب الاتفاق شهدت المنطقة اعتقال شخصيات المصالحة والذين كانوا لهم الدور الأبرز في إعادة سلطة قوات الأسد إلى المنطقة بموجب اتفاق رعته روسيا.

كما طالت الاعتقالات منشقين عن نظام الأسد بلغ عددهم أكثر من 30 منشقاً، بالإضافة إلى متخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا