fbpx

اجتماع أمني تركي.. وزير الدفاع: ننسق مع روسيا لاتفاق دائم بإدلب

ترأس الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، اجتماعاً أمنياً رفيع المستوى، بحضور كبار القادة في تركيا، لمناقشة عدة قضايا أهمها الملف السوري.

وبحسب وكالة “الأناضول”، فإن الاجتماع استغرق ثلاث ساعات في قصر “هوبر” الرئاسي، وبحث التطورات الإقليمية المتعلقة بأمن تركيا وعلى رأسها الأوضاع في سورية والعراق وليبيا.

وحضر الاجتماع رئيس هيئة الأركان يشار غولر، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة فخر الدين ألطون، وقادة القوات البرية أوميت دوندار، والجوية حسن كوتشوك كاكيوز، والبحرية عدنان أوزبال.

كما حضره المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، ونائب الرئيس فؤاد أوقطاي، ووزراء الخارجية مولود تشاويش أوغلو، والداخلية سليمان صويلو، والدفاع خلوصي آكار.

وتزامن ذلك مع تأكيد وزير الدفاع التركي، على التنسيق مع روسيا في إدلب، من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار دائم ومستقر.

وقال آكار، بحسب وكالة “الأناضول”، إنه “كانت هناك استفزازات ومحاولات من قبل بعض الجماعات المتطرفة، ونحن نعمل بشكل مكثف وشامل، لضمان أن يكون وقف إطلاق النار دائمًا ومستقرًا، وأن يعود إخواننا السوريون الذين تركوا منازلهم طوعًا وبأمان”.

وأضاف آكار أن “تركيا تنسق مع روسيا، وعلى الرغم من وجود بعض الأخطاء، وبعض انتهاكات وقف إطلاق النار، لكن نحاول التحرك نحو الاستقرار بثقة تامة”.

وكانت تركيا وروسيا وقعتا اتفاقاً في مارس/ آذار الماضي، ينص على وقف إطلاق النار، وتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي (M4).

وسيّر الطرفان منذ الاتفاق 12 دورية، سبعة منها مختصرة بين قرية الترنبة والنيرب بريف إدلب، في حين وصلت الدوريات البقية إلى أطراف مدينة أريحا.

أما الدورية 12 فقد كانت أطول دورية تسير على الطريق، إذ تخطت مدينة أريحا، ووصلت إلى بلدة أورم الجوز، بعد انسحاب حاجز لهيئة تحرير الشام من أطراف أريحا، بحسب مصادر لـ”السورية. نت”.

وكان أردوغان أكد، في خطاب مطلع الشهر الحالي، إن تركيا عازمة على المحافظة على كامل منطقة خفض التصعيد.

وأضاف أردوغان “طلبنا مراراً من النظام السوري وقف إطلاق النار، للمحافظة على حياة المدنيين وعلى الحياة الطبيعية في إدلب، وصبرنا قد نفذ من النظام السوري”.

وأكد الرئيس التركي أنه “إن لم يقم النظام السوري بالالتزام بجميع ما تم الاتفاق عليه مع داعميه، وإن لم يقم الداعمون أيضاً، بإلزام النظام السوري بالحفاظ على جميع الشروط والبنود، فإننا نملك جميع الإمكانيات والطاقات، وقادرون على إعطاء النظام السوري درساً لن ينساه طوال حياته”.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا