fbpx

“شورى إدلب” يبدأ العمل على استبدال الليرة السورية بالتركية

أعلن “مجلس الشورى العام” في محافظة إدلب بدء العمل على استبدال الليرة السورية بالتركية، وذلك في التعاملات التجارية اليومية في المنطقة.

جاء ذلك بعد اجتماع “طارئ” للمجلس اليوم الاثنين، وخرج به المجتمعون بعدة إجراءات سيتم العمل عليها في الأيام المقبلة، بينها العمل على تبديل العملة السورية إلى العملة التركية، وبأقل فترة زمنية ممكنة.

ومن بين الإجراءات التي خرج بها “المجلس” إلغاء جميع الرسوم التي كانت مترتبة سابقاً على مادة الطحين المستورد، بالإضافة إلى إصدار قرار بإنشاء مراكز توزيع خبز مدعوم على كامل “المناطق المحررة”.

وبحسب البيان الختامي لاجتماع “المجلس”، حدد الأخير سعر ربطة الخبز بـ0.39 دولار أمريكي، مشيراً إلى أن “سعر الربطة لم يتغير، بل سعر الصرف”.

ومنذ ساعات الصباح شهد سعر صرف الليرة السورية هبوطاً متسارعاً أمام الدولار.

وبحسب موقع “الليرة اليوم”، المتخصص بأسعار الصرف، وصل سعر صرف الليرة إلى 3000 ليرة سورية للدولار الواحد.

وهبطت قيمة العملة السورية ألف ليرة، خلال أربعة أيام، بعدما كان سعر الصرف، في 4 من الشهر الحالي، 2000 ليرة.

ولم تتضح حتى الآن الآلية التي سيتم فيها استبدال العملة السورية بالتركية، ضمن التعاملات التجارية اليومية في إدلب.

ويشابه ما سبق التحركات التي تعمل عليها “الحكومة السورية المؤقتة” في ريف حلب، من أجل استبدال التداول بالتعاملات إلى الليرة التركية.

وأكد وزير الاقتصاد في الحكومة السورية المؤقتة، عبد الحكيم المصري، أن الحكومة أصدرت توجيهات، بدفع الأجور بالليرة التركية أو الدولار، للحفاظ على القوة الشرائية العاملة.

وقال المصري، في تصريحات لـ”السورية. نت”، أمس الأحد، إن الحكومة تعمل وتسعى مع الجهات كافة والفعاليات الثورية، للاستغناء عن الليرة السورية.

وأضاف: “نعمل على أن يصبح التعامل بالليرة التركية والدولار بنسبة 90% في المنطقة، وأن تصبح الأجور وتسعير المواد بالليرة التركية”.

وأشار إلى أنه “لكل عمل لابد له من معوقات وعراقيل، ولا بد من اتخاذ الإجراءات للقيام به وجهوزيته مثل تأمين الفراطة” (العملة الصغيرة من الليرة التركية).

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا