fbpx

ضحايا بقصف من قوات الأسد استهدف أريحا بريف إدلب

قتل مدنيان، وأصيب آخرون جراء قصف مدفعي من جانب قوات الأسد على مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

وذكر “الدفاع المدني السوري” عبر معرفاته الرسمية، اليوم الاثنين، أن مدنياً قتل، وأصيب 6 آخرين بينهم طفل وامرأة، كحصيلة أولية، بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف مدينة أريحابريف إدلب الجنوبي.

وأضاف “الدفاع المدني” أن فرقه أسعفت المصابين إلى المشافي القريبة من المدينة، لتلقي العلاج.

في حين وبحسب ما أكد مصدر طبي من ريف إدلب لـ”السورية.نت” فإن حصيلة ضحايا القصف بلغت اثنان، إلى جانب سبعة جرحى، وذلك كحصيلة أولية.

وأشار المصدر إلى أن القصف المدفعي من جانب قوات الأسد لم يهدأ، منذ ساعات الصباح، على قرى وبلدات الريف الجنوبي لإدلب.

مقتل مدني، وإصابة 6 آخرين بينهم طفل وامرأة، كحصيلة أولية، صباح اليوم الاثنين 7 أيلول، بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف…

Gepostet von ‎الدفاع المدني السوري‎ am Montag, 7. September 2020

ويعتبر القصف من جانب قوات الأسد خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار، الموقع بين الرئيسين التركي والروسي رجب طيب أردوغان، وفلاديمير بوتين.

وكانت قوات الأسد قد صعّدت من قصفها على مناطق ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع وصول تعزيزات لها إلى المنطقة.

وتشهد محافظة إدلب عدة تطورات ترتبط بتطبيق بند تسيير الدوريات المشتركة الروسية- التركية على الطريق الدولي حلب- اللاذقية (m4).

ومن بين التطورات الاستهدافات المتكررة التي تتعرض لها الدوريات المشتركة على الطريق الدولي، بالإضافة إلى الاستهدافات التي تطال القوات التركية، والتي كان آخرها أمس السبت.

وتخضع إدلب إلى اتفاق بين روسيا وتركيا، في مارس/ آذار الماضي، نص على وقف إطلاق النار، وتسيير دوريات مشتركة على طول الطريق الدولي حلب- اللاذقية.

ويدور الحديث مؤخراً عن قرب عملية عسكرية في المنطقة، بعد حشود من قبل قوات الأسد على أطرافها.

 في حين تستمر الفصائل العسكرية في إدلب بتخريج دفعات مقاتلين جديدة من معسكرات الإعداد والتدريب.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا