fbpx

ضربات أمريكية على الحدود السورية- العراقية.. و”البنتاغون” يوضح التفاصيل

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية تنفيذ ضربات جوية على مواقع تتبع لميليشيات تدعمها إيران بالقرب من الحدود السورية- العراقية.

ونفذت الضربات مقاتلات أميركية من طراز “إف-15” و”إف-16″، وتتبع لمنطقة القيادة الأميركية الوسطى.

وفي بيان لها قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الاثنين إن الضربات كانت “ضرورية ومدروسة”، واستهدفت فصائل مسلحة مدعومة من إيران في العراق وسورية.

وأضافت أن ذلك يأتي “رداً على هجمات بطائرات مسيرة شنتها الجماعة ضد أفراد ومنشآت أميركية في العراق”.

من جانبه أوضح المتحدث باسم “البنتاغون”، جون كيربي أن الاستهدافات جاءت بتوجيه من الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مشيراً “وجه أيضاً مزيداً من العمل العسكري لتعطيل وردع مثل هذه الهجمات”.

وبحسب ما رصد موقع “السورية.نت” فقد أسفر القصف عن مقتل أربعة عناصر من اللواء 14، الذي يتبع لقوات “الحشد الشعبي” العراقي.

والعناصر هم: “حسين علي عبد الحسين البيضاني، كرار المحمداوي، كرار الشبكي، محمد الفرطوسي”.

واللافت في القصف الحالي أنه يأتي بعد يومين من استعراض عسكري أجراه “الحشد الشعبي” في العراق، بحضور رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

ويضم “الحشد الشعبي” عدة تشكيلات عسكرية، ويتلقى دعماً من إيران، ولا يقتصر نشاطه العسكري على العراق فقط بل تنتشر قواته في سورية، وبالأخص منطقة البوكمال الحدودية.

وهذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها أمريكا استهداف مواقع لميليشيات إيران بالقرب من البوكمال، وذلك منذ وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض.

وفي فبراير/شباط الماضي كانت طائرات أمريكية قد استهدف مواقع إيرانية بالقرب من المعبر الذي يصل البوكمال بالعراق، ما أسفر عن قتلى بينهم عناصر من “الحشد الشعبي”.

وتتخذ الميليشيات التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني من مدينة البوكمال ومحيطها محطة عسكرية لها.

وفي الأشهر الماضية تحدثت عدة تقارير إعلامية عن استقدام “الحرس الثوري” لأسلحة متطورة إلى قواعده في شرق سورية، وخاصة إلى قاعدة الإمام علي.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا