fbpx

عضو سابق في “مجلس الشعب”: السلطة لا تأبه للناس واحذروا غضب الجياع

هاجم العضو السابق في”مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد، نبيل صالح، وزير “التجارة الداخلية وحماية المستهلك”، طلال البرازي، بعد قراره الأخير برفع مادة الخبز إلى الضعف.

وجاء تهديد صالح في منشور له عبر “فيس بوك”، اليوم الجمعة، ووصف فيه “طلال البرازي” بـ”سليل الإقطاع”.

وقال: “إن سليل الإقطاع البرازي ينفذ سياسة الصحابة في اللجنة المركزية للحزب المقدس، بعدما فشل سلفه العام الماضي في رفع سعره”.

وتابع النائب: “كنا قد قدنا حملة ضده فتدخلت زعامة الحزب لصالح الناس في حينها، ولا ندري ما الذي شجعهم علينا اليوم”، متسائلاً: “هل باتوا يظنوننا من الضعف أننا عاجزون عن الإحتجاج؟”.

وكانت الوزارة التي يرأسها البرازي قد أصدرت قراراً، أمس الخميس، رفعت بموجبه سعر الخبز المدعوم، للضعف، في قفزة كبيرة بثمن السلعة الأساسية للمواطن، والتي كان مسؤولو النظام يؤكدون دائماً أنها “خطاً أحمر”.

ونقلت وكالة أنباء النظام (سانا)، عن “وزارة التجارة الداخلية” قولها إن سعر مبيع كيلوغرام الخبز المدعوم دون كيس للمستهلك صار بمبلغ 75 ليرة سورية، وسعر الربطة 1100 غرام ضمن كيس نايلون بـ 100 ليرة سورية وذلك عند البيع للمعتمدين والمستهلكين من منفذ البيع بالمخبز.

وكان سعر ربطة الخبز في سورية، 15 ليرة سورية، قبل أن يصبح 25 ليرة سورية سنة 2014، ثم 35 بداية السنة التالية.

وحذر نبيل صالح من “غضب الجياع”، موجهاً كلامه لحكومة الأسد:” تباً لكم فسورية جائعة بكم وبأعدائكم لافرق بينكم”.

ونبيل صالح هو عضو سابق في” مجلس الشعب” عن “العمال والفلاحين” في اللاذقية، ومدافغ بشدة عن نظام الأسد الذي يُسوقه على أنه محارب للفساد.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية، أزمة خبز حادة، في المناطق التي يديرها نظام الأسد، خاصة العاصمة دمشق.

وأتت أزمة الخبز الذي ارتفع سعره اليوم، بعد أيام من أزمة مماثلة للمحروقات التي ارتفع سعرها الاسبوع الماضي.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا