fbpx

على خطى ريف حلب.. تركيا تفتتح فرعاً لـ “PTT” في تل أبيض بالرقة

افتتحت مؤسسة البريد التركية (PTT) فرعاً لها في مدينة تل أبيض شمالي الرقة، والواقعة ضمن نطاق عملية “نبع السلام” في المنطقة.

وذكر المجلس المحلي للمدينة أن المؤسسة افتتحت، أمس الثلاثاء، مركزاً جديداً في تل أبيض الخاضعة للإدارة التركية، بحضور والي أورفا عبدالله أران، ومدير “PTT” مصطفى كارجين، إلى جانب رئيس المجلس المحلي وائل حمدو، وأعضاء من المجلس.

والفرع الجديد هو المركز الثالث الذي تفتتحه مؤسسة البريد التركية (PTT) في مدينة تل أبيض، إذ سبق وأن افتتحت فرعاً في ديسمبر/ كانون الأول 2019، كما افتتحت فرعاً ثانياً في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

والهدف من وراء ذلك، بحسب التصريحات الرسمية، هو تسهيل عملية التحويلات المالية والدفع عن طريق تلك المراكز، إلى جانب تسليم أجور العاملين والموظفين في تل أبيض عبر فروع “PTT” المنتشرة هناك.

وتقع مدينة رأس العين ضمن منطقة عمليات “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا أواخر عام 2019 ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) و”وحدات حماية الشعب” (الكردية)، وتخضع المدينة حالياً لسيطرة “الجيش الوطني السوري” المدعوم من قبل تركيا.

على خطى ريف حلب

اتجه الجانب التركي خلال الأعوام الماضية إلى حصر جميع التحويلات المالية الداخلة إلى مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، عبر خدمة البريد التركية (PTT)، ومراكزها المنتشرة في عموم المنطقة.

حيث افتتحت المؤسسة أول فرع لها في المنطقة عام 2017، في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، ثم افتتحت عقب شهرين فرعاً ثانياً في مدينة الباب شرقي حلب.

وتتوزع مراكز(ptt) اليوم  في 11 مدينة سورية هي: جرابلس، الباب، عفرين، اعزاز، الراعي، مارع، بزاعة، قباسين، جندريس، إلى جانب تل أبيض ورأس العين.

وتُعتبر مؤسسة “PTT” أول شركة حكومية مختصة بالبريد السريع، يعود تأسيسها إلى عام 1871، وتمتلك خدمات عدة أبرزها: الشحن الداخلي والخارجي، تحويل الأموال وصرف العملات، تسديد الفواتير، وغيرها.

يُشار إلى أن مراكز “PTT” في الشمال السوري عملت خلال الأشهر الماضية على ضخ كميات كبيرة من العملة المعدنية (فئة ليرة تركية)، في مسعى لتأمين الطلب المتزايد عليها بعد قرارات المجالس المحلية لاستبدال الليرة السورية بالليرة التركية، وذلك نتيجة الانهيار غير  المسبوق لليرة السورية.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا