fbpx

سياسيّون ومنظمات يبحثون “مشهد العملية السياسية في سورية والمطلوب وطنياً”

نَظّم “مركز عمران للدراسات الاستراتيجية”، بالتعاون مع “وحدة المجالس المحلية”، ومكتب “الائتلاف الوطني السوري”، ندوةً بعنوان “العملية السياسية في سورية والمطلوب وطنياً”، حيث تركز النقاش فيها، على قراءة مشهد العملية السياسية السورية، ومستقبلها.

وعُقدت الندوة، ظهر الخميس 19 نوفمبر/تشرين الثاني، في مدينة اعزاز، بمشاركة نشطاء وممثلين عن منظمات مجتمع مدني ومجالس محلية، وغيرها من القوى الفاعلة في شمال غرب سورية.

كما حضر الندوة، رئيس “الائتلاف الوطني السوري” نصر الحريري، الذي قدم عرضاً لمجرى العملية السياسية، ورؤيته لضرورة أن يتم “الوصول لنموذج حوكمة مركزي رشيد في شمال غرب سورية، يتفاعل مع احتياجات الناس، و يرسي الامن والاستقرار، ويعزز البنى التحتية والخدمات ويتم فيه بناء أعمدة سلطة حقيقية بعيداً عن الفوضى”.

من جهته، أشار الدكتور عمار قحف، المدير التنفيذي لـ”مركز عمران” وهو أحد مؤسسات “المنتدى السوري”، إلى أن تنظيم مثل هذه الندوات والورشات، يأتي في سياق “تعزيز الحوار بين الفاعلين المحليين والمجتمعيين والسياسيين، لاستكشاف المساحات الوطنية التي يمكن العمل بها”، ولـ”تجسير العلاقة بين مختلف المكونات الوطنية الفاعلة”.

ونوه إلى “وجود مساحات كثيرة للعمل الوطني، و ينبغي للمجتمع المدني وللقوى الفاعلة أن تساهم بوجهة نظرها في العملية السياسية”، مؤكداً على “ضرورة تنمية وتقوية الخدمات والبنى التحتية، لضمان إرساء نموذج حوكمي متين يلتف حوله الناس”.

وحضر الندوة ممثلون وممثلات عن مجالس محلية في مناطق شمال غرب سورية، إضافة لأعضاء من الهيئة السياسية لـ”الائتلاف الوطني”، ولعدد من منظمات المجتمع المدني الفاعلة، وغيرها من القوى المحلية في شمال غرب سورية.

قد يعجبك أيضا