fbpx

فريقان من “الدفاع المدني السوري” في أنطاليا للمساهمة بإيواء متضرري الحرائق

شارك متطوعون من “الدفاع المدني السوري”(الخوذ البيضاء)، في إطفاء الحرائق المشتعلة في عدة مناطق تركيّة.

وتداول متطوعون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً تظهر مشاركتهم في مساندة المتضررين من جراء حرائق مشتعلة في الغابات التركيّة منذ أيام.

يقول موسى زيدان، وهو منسق إعلامي في الدفاع المدني السوري وأحد المتطوعين في الحملة، لـ”السورية. نت”، إنّ “مشاركة الدفاع المدني فعل بسيط لرد الجميل للشعب التركي الذي احتضن السوريين لأكثر من عقد من الزمن”.

ويوضح موسى، أنّ “الدفاع المدني شارك في فريقين متواجدين ضمن الأراضي التركية بحوالي 10 متطوعين، بالتنسيق مع إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد) ولمدة ثلاثة أيام في منطقة أنطاليا التركيّة”.

ويشير موسى إلى أنّ “إدخال عناصر وآليات من الدفاع المدني السوري إلى الأراضي التركية كان صعباً من الناحية اللوجستية، إذ تمّ التواصل مع الحكومة التركية منذ بداية نشوب الحرائق لتقديم المساعدة”.

وأضاف أن المهام الميدانية لمتطوعي “الخوذ البيضاء” هي إنشاء غرف مسبقة الصنع وتوزيعها على المتضررين في القرى والبلدات المتضررة.

وقالت فرق “الدفاع المدني السوري” في بيان سابق لها، إن “عدداً من متطوعينا شاركوا في عمليات الإخلاء، وتجهيز المساكن المؤقتة للسكان الذين احترقت منازلهم في ولاية أنطاليا” التركية.

واعتبرت أن وقوفها إلى جانب تركيا في مواجهة الحرائق “لم يكن من باب التضامن فقط، بل هو واجب إنساني وأخلاقي تجاه الشعب التركي الذي وقف مع السوريين وساندهم طوال أكثر من عقد من الزمن”.

من جهته قدم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، شكره للدول والمنظمات التي دعمت تركيا في مكافحة الحرائق.

وقال أردوغان في تدوينة عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، “أتقدم بالشكر باسم شعبي لكافة الدول الصديقة والمنظمات التي أعربت عن دعمها وتعازيها وتمنياتها بالسلامة، أو أبدت استعدادها للمساعدة، أو أرسلت المساعدات لمكافحة تركيا حرائق الغابات”.

ومن بين المنظمات التي شكرها الرئيس التركي، كانت منظمة “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء).

وتشهد تركيا منذ أيام حرائق واسعة في عدة غابات في عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، من بينها ولايات أنطاليا وأضنة وموغلا ومرسين وعثمانية، والتي أعلنها الرئيس أردوغان “مناطق منكوبة”.

وقالت وزارة الدفاع التركية إنها تشارك في إخماد الحرائق عبر “400 جندي و3 طائرات مسيرة و4 مروحيات وسفينتي إنزال، وأكثر من 50 سيارة إطفاء وآليات مختلفة”.

وتشارك 6 دول بإخماد الحرائق في تركيا وهي “أذربيجان وإيران وروسيا وكرواتيا وإسبانيا وأوكرانيا”، إذ تم إرسال 12 طائرة و6 مروحيات، حسب ما قال نائب مدير عام الغابات في تركيا، مصطفى أوزقايا.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا