fbpx

فصائل “جهادية” تشكّل غرفة عمليات في إدلب

أعلنت أربعة فصائل “جهادية” في محافظة إدلب تشكيل “غرفة عمليات” عسكرية، في تحرك جديد يتصدره قياديان سابقان في “هيئة تحرير الشام”.

ونشرت الفصائل الأربعة بياناً تناقلته معرفات جهادية عبر “تلغرام”، اليوم السبت، أعلنت فيه تشكيل غرفة العمليات، والتي حملت مسمى “غرفة عمليات فاثبتوا”.

والفصائل هي: “جبهة أنصار الدين” و”جماعة أنصار الإسلام”، بالإضافة إلى “تنسيقية الجهاد” التي يقودها القيادي السابق في “تحرير الشام”، أبو العبد أشداء، و”لواء المقاتلين الأنصار”، التي بقيادة “أبو مالك التلي” القيادي في “تحرير الشام”.

وقالت الفصائل “الجهادية” إن تشكيل غرفة العمليات يأتي “دفعاً لصيال المعتدين، وكسراً لمؤامرات المحتلين”.

واللافت في غرفة العمليات الجديدة، وجود “أبو مالك التلي” فيها، الأمر الذي يعتبر انشقاقاً من جانبه بشكل رسمي عن “هيئة تحرير الشام”.

ويعرف “التلي” بأنه من القياديين البارزين في “تحرير الشام”، وشغل أمير “جبهة النصرة” في القلمون الغربي، إلى أن انتقل إلى محافظة إدلب، بموجب الاتفاق بين “حزب الله” اللبناني و”الهيئة”، في آب 2017.

وكان “التلي” قد دخل بعدة نزاعات مع “تحرير الشام”، في الأشهر الماضية، أدت إلى خروجه منها لأسابيع، وعودته إلى داخل صفوفها، مؤخراً.

ويأتي ما سبق في ظل الحديث عن الوضع الميداني الذي ستكون عليه محافظة إدلب، في الأيام المقبلة، وخاصةً مع استمرار تنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار، من جانب موسكو وأنقرة.

وكانت التشكيلات المذكورة قد أعلنت في الأيام الماضية، شن هجمات ضد مواقع قوات الأسد، في كل من ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الغربي.

وسبق وأن انضوت التشكيلات في غرفة عمليات سابقة حملت مسمى “غرفة عمليات وحرض المؤمنين”، وكان على رأسها “تنظيم حراس الدين”، المتهم بتعيته لتنظيم “القاعدة”.

وكان فريق التواصل التابع للخارجية الأمريكية نشر، عبر حسابه في “توتير”، في أيلول 2019، أن “جائزة نقدية تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود لتشخيص ثلاثة من قادة جماعة حراس الدين التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في سورية”.

وقال الفريق إن “الشخصيات الثلاث كانوا ناشطين في تنظيم القاعدة لسنوات عدة، ولا يزالون يوالون زعيمه أيمن الظواهري”.

والقادة هم: سامي العريدي، وهو مواطن أردني يعرف باسم “أبو محمد الشامي”، وهو أحد كبار المسؤولين الشرعيين في تنظيم “حراس الدين”، إلى جانب قائد التنظيم فاروق السوري (أبو همام الشامي)، وأبو عبد الكريم المصري (مصري الجنسية)، وهو عضو في مجلس الشورى.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا