fbpx

إدلب..أكثر من 25 مدنياً ضحايا قصف قوات الأسد لمدينة أريحا

أكثر من 25 مدنياً ضحايا قصف قوات الأسد لمدينة أريحا

قتل وجرح أكثر من 35 مدنياً، صباح اليوم الأربعاء، جراء قصف مدفعية قوات الأسد مدينة أريحا جنوبي إدلب.

وقال مراسل “السورية.نت” في إدلب، إنّ 6 أشخاص بينهم أطفال قتلوا(كحصيلة أولية)، وأصيب أكثر من 20 آخرين جراء قصف قوات الأسد مدينة أريحا.

وأشار في وقت لاحق، إلى أن أعداد القتلى ارتفعت لعشرة، مؤكداً أنّ القصف المدفعي استهدف الأحياء السكنية وسوقاً شعبية وسط المدينة، تزامناً مع توجّه الأطفال إلى مدارسهم.

العمق الحيوي في إدلب بمرمى قوات الأسد..ماذا تريد روسيا؟

ويأتي ذلك، بالتزامن مع ارتفاع وتيرة التصعيد على مناطق شمال غربي سورية، وتحديداً محافظة إدلب.

وكانت قوات الأسد استهدف أحياء مدينة أريحا بقذائف ليزرية موجّهة، يوم التاسع من سبتمبر/أيلول الماضي، وأدى إلى إصابة 6 مدنيين بينهم سيدتان.

كما قصفت هذه القوات قبل ثلاثة أيام، محيط مدينة سرمدا الحدودية مع تركيا، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين وإصابة أكثر من 20 آخرين.

وسجل فريق “منسقو الاستجابة”، أكثر من 197 خرقاً لقوات الأسد وروسيا في ريفي إدلب وحلب، منذ مطلع الشهر الجاري.

وكانت “الدول الضامنة” لمسار “أستانة”(تركيا، روسيا، إيران) قد عقدت النسخة السادسة عشر من اجتماعاتها قبل أكثر من شهر، واتفقت في بيانها الختامي على ضرورة تثبيت وقف إطلاق النار في شمال غرب سورية، لكن خروقات قوات الأسد وروسيا لا تتوقف، إذ لا يمر أسبوع دون تنفيذ هذه القوات لهجمات جديدة.

قد يعجبك أيضا