fbpx

“كورونا” يدخل البيت الأبيض.. ويباغت ترامب قبل شهر من الانتخابات

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب إصابته بفيروس “كورونا” مع زوجته “ميلانيا ترامب”، في وقت يتزامن مع التحضير للانتخابات الرئاسية.

وقال ترامب عبر حسابه في “تويتر”، اليوم الجمعة، إن الفحوصات أثبتت إصابته وزوجته ملانيا ترامب بفيروس “كورونا”.

وأضاف: “سنبدأ معاً الحجر الصحي والتعافي على الفور”.

وقبل ساعات من إصابته كان ترامب قد أعلن خضوعه لفحص للكشف عن فيروس “كورونا”، بعد تأكيد إصابة مستشارته هوب هيكس بالفيروس، والتي سافرت معه إلى المناظرة الرئاسية الأخيرة في ولاية أوهايو، الثلاثاء الماضي.

وكان من المقرر أن يقيم ترامب تجمعاً ضمن حملته الانتخابية في مطار سانفورد في فلوريدا، لكن جدوله المحدّث يقتصر على مكالمة هاتفية خلال منتصف النهار حول “دعم المسنين في مواجهة كوفيد-19”.

كما تراجعت أسعار الأسهم في السوق الآجلة الأميركية بعد إعلان ترامب إصابته والسيدة الأولى ميلانيا.

وأصاب الفيروس أكثر من 7.2 مليون أمريكي، وقتل أكثر من 200 ألف منهم.

ويقوم البيت الأبيض باختبار مساعديه وأي شخص آخر على اتصال بالرئيس يومياً، بحسب ما ترجمت “السورية.نت” عن وسائل إعلام أمريكية.

ويرفض ترامب في الغالب ارتداء الأقنعة، وغالباً ما يتم تصويره وهو غير ملتزم بالتباعد الاجتماعي مع مساعديه أو غيرهم خلال التزاماته الرسمية.

وفي الأيام الماضية، في أثناء المناظرة الأولى، كان ترامب ومرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة جو بايدن قد تبادلا تعليقات مسيئة بسبب موقف كل منهما من لقاح فيروس “كورونا”.

وأشار ترامب مرة أخرى إلى احتمال إتاحة لقاح قبل موعد إجراء الانتخابات الرئاسية، في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، واتهم منافسه الديمقراطي بتبني “خطاب متهور مناهض للقاح”.

في حين عبر بايدن عن تشككه في أن ترامب يسمع كلام العلماء ويطبق نهجاً يتسم بالشفافية بشأن اللقاح.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا