fbpx

“لأول مرة”.. تسجيل وفيات بـ”الفطر الأسود” في ريفي إدلب وحلب

سجّل الشمال السوري ولأول مرة أمس الجمعة وفيات بمرض “الفطر الأسود” في ريفي إدلب وحلب.

وقال الطبيب حسام قرة محمد مسؤول ملف “كورونا” في “مديرية صحة إدلب” إن الوفيات عددهم أربعة.

وأضاف لـ”السورية.نت”، اليوم السبت: “الأشخاص قبل وفاتهم كانوا يخضعون للعلاج في مشافي كوفيد 19”.

ويؤكد الطبيب محمد عيسى ممثل “إدارة الحالة” في المنطقة على ما سبق، مشيراً إلى أنّهم يعملون في الوقت الحالي على جميع المعلومات المتعلقة بهذه الحالات.

وأوضح الطبيب لـ”السورية.نت” أنّ الإصابات المسجّلة بـ”الفطر الأسود” كانت حالتها الصحية “سيئة جداً”.

وأشار إلى أنّ الكشف عنها جرى بعد “تشخيص سريري”، ومن ثم بدأ الكادر الصحي بالبروتوكول العلاجي المعتمد عالمياً.

ويستخدم الكادر الصحي عقار (Amphotricin B) لعلاج الإصابات، وهو ما اعتبره الأطباء “الخطّ العلاجي الأول المتوفر في المنطقة”.

كيف بدت الأعراض؟

تتمثل أعراض الإصابة بـ”الفطر الأسود” التي تم الكشف عنها في شمال سورية بـ”احمرار في العينين والأنف وصداع، ولاحقاً ظهور الفطريات السوداء، ومع تفاقم الحالة تبدأ أعراض رئوية وعصبية”.

وتكمن خطورة ارتباطه بـ”كورونا” على اعتبار أنّ “الفطر الأسود” يصيب ضعيفي المناعة، والمتعالجين بـ”الستروئيدات القشرية” والعلاج الوريدي طويل الأمد، بحسب الطبيب محمد عيسى.

وفي الأيام الماضية أثار الحديث عن تسجيل حالات من وباء “الفطر الأسود” في المنطقة مخاوفاً وقلقاً بين السكّان، في ظل ما تعيشه المنطقة من أزمة إنسانية وصحية بسبب تفشي متحور “دلتا”.

ويتراوح معدل الإصابات اليومية في المنطقة من 1000 إلى 1300 إصابة، وسط تحذيرات من ارتفاع أعداد الإصابات بمعدّلات أعلى.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا