fbpx

لا علاقة لـ”قيصر”..بشار الأسد يتحدث عن “جوهر المشكلة الاقتصادية”(فيديو)

كشف رئيس النظام، بشار الأسد، اليوم الأربعاء، عمّا وصفه بـ “جوهر المشكلة” الاقتصادية التي تمر بها حكومته، معتبراً أن لا علاقة لـ”قانون قيصر” بها.

وقال الأسد في كلمة له خلال زيارته لمعرض “منتجين” في التكية السليمانية في دمشق، إن “سبب الأزمة الاقتصادية ليس الحصار على سورية، وإنما المشكلة هي الأموال التي أخذها السوريون ووضعوها في المصارف اللبنانية”.

وأضاف أن “المصارف اللبنانية أغلقت ودفعنا الثمن، وهذا هو جوهر المشكلة التي لا أحد يتحدث بها”.

واعتبر رئيس النظام، أن الأزمة الاقتصادية الحالية بدأت منذ حوالي أشهر فقط، بينما “الحصار” مستمر منذ مدة طويلة.

وقال أنه لا يعرف قيمة الأموال المودعة في المصارف اللبنانية، لكن “في الحد الأدنى يقال أنه يوجد 20 مليار دولار أمريكي، وفي الحد الأعلى يقال 42 مليار دولار”، واصفاً الرقم بـ”المخيف” بالنسبة لاقتصاد سورية.

وتعيش حكومة بشار الأسد، أزمة اقتصادية كبيرة، تدفعتها مؤخراً لرفع أسعار سلعٍ اساسية تدعمها، مثل المحروقات والخبز.

كما شهدت الليرة السورية تراجعاً أمام العملات الأجنبية وخاصة الدولار، إذ وصلت إلى 2400 ليرة للدولار الواحد.

وضربت المصارف اللبنانية أزمة منذ أشهر، على خلفية شحّ السيولة وتوقف المصارف عن التعامل بالدولار الأميركي، وتحديد سقوف السحب بالقطع الأجنبي من المصارف.

وكان الباحث والمستشار الاقتصادي، الدكتور أسامة القاضي، قال لـ”السورية نت” في وقت سابق، إن “المصارف اللبنانية هي الحديقة الخلفية للنظام السوري، والواجهات الاقتصادية، ولم يعد بإمكانهم (رجال الأعمال) أن يستفيدوا منها”.

كما صرح مدير العمليات المصرفية في “مصرف سورية المركزي” فؤاد علي، أكد لإذاعة “شام إف إم”، الأربعاء الماضي، أن سورية تأثرت بشكل كبير بالأزمة الاقتصادية الحاصلة في لبنان.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا