fbpx

للسوريين في تركيا.. شروط وتعليمات “إجازة العيد” عبر 4 معابر حدودية

أعلنت إدارات 4 معابر حدودية فتح أبوابها أمام السوريين المقيمين في تركيا، والراغبين بقضاء “إجازة” عيد الأضحى في الداخل السوري.

ويزيد عدد السوريين في تركيا عن أكثر من 4 ملايين سوري، ويتوزعون في مختلف الولايات التركية.

ويحمل القسم الأعظم من السوريين وثيقة “الحماية المؤقتة” (الكملك)، إلى جانب قسم من حملة الإقامة السياحية، وآخرون من أصحاب الجنسية التركية والسورية.

وتسمح تركيا للاجئين السوريين في كل عام بقضاء إجازة عيدي الفطر والأضحى في سورية.

لكنها اتخذت تدابير وإجراءات في العامين الماضيين، ومنعت بموجبها عبور أي سوري إلى الداخل خلال فترة الأعياد، بسبب انتشار فيروس “كورونا المستجد”.

وهناك 3 وجهات أمام السوريين الراغبين بقضاء إجازة العيد. الأولى عبورهم إلى ريف حلب الشمالي عبر معبري “باب السلامة” و”جرابلس”، والثانية من خلال عبورهم عبر معبر “تل أبيض” إلى منطقة “نبع السلام”.

أما الوجهة الثالثة من خلال العبور عبر معبر “باب الهوى” الحدودي، الذي يصل تركيا بمحافظة إدلب.

شروط محددة عبر “باب السلامة”

ونشر “باب السلامة” بياناً اليوم السبت قال فيه إن زيارات الدخول إلى سورية تبدأ من تاريخ 5 من شهر يوليو/تموز الحالي، وتنتهي بتاريخ 18 من تموز من الساعة الثامنة ونصف صباحاً وحتى الخامسة والنصف عصراً.

في حين تبدأ العودة إلى تركيا عبر “باب السلامة” بين تاريخي 25 يوليو الحالي وحتى 31 من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وسيكون الحجز للحاصلين على بطاقة “الحماية المؤقتة” (كملك) محدّثة وتبدأ برقم 99 فقط.

وأضاف “باب السلامة” أن حملة “الكملك القديم” والإقامة السياحية وأصحاب إذن العمل سيحرمون من الاستفادة من “إجازة العيد” هذا العام.

وذكر في بيانه أنه على العائلة الواحدة أن تحجز حجزاً عائلياً واحداً لجميع أفرادها، أما بالنسبة للأفراد فيكون حجزهم بشكل فردي.

وبخصوص النساء الحوامل فيجب تثبيت حالة الحمل في تركيا، وعليهن اصطحاب أوراق من إحدى المشافي التركية تثبت وجود الحمل، وأوراق تثبت صلة قرابتهن بالأطفال الآخرين إن وجدوا.

وأشار المعبر إلى ملاحظات أخرى حيث يجب على الزائرين اتباعها، كوجود وكالة من الأب في حال زيارة الأطفال مع أمهم ووجود وكالة من الأم في حالة كان الأطفال مع والدهم.

بالإضافة إلى ضرورة استخراج إذن سفر داخلي للتنقل بين الولايات التركية وصولاً إلى المعبر، والتأكد من مطابقة البيانات للوثائق المسجلين عليها إضافة إلى الحجز المسبق لجميع أفراد العائلة.

وأكد المعبر عدم وجود شرط تلقي لقاح فيروس “كورونا المستجد” من أجل الدخول إلى سورية، إنما يجب ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي فقط.

“شروط مشابهة عبر جرابلس وتل أبيض”

من جهته نشر معبرا “تل أبيض” و”جرابلس” بانين منفصلين أعلنوا فيه فتح أبوابهما أمام السوريين في تركيا الراغبين بقضاء “إجازة العيد”، بدءاً من يوم الاثنين المقبل.

وبحسب ما قالت مصادر إعلامية من ريف حلب الشمالي فإن الشروط والتعليمات التي نشرها “باب السلامة” تنطبق أيضاً على معبري “تل أبيض” و”جرابلس”، من حيث موعد الدخول والعودة، وبخصوص الأشخاص الذين تشملهم “إجازة العيد”.

“وضع مختلف في باب الهوى”

وعلى خلاف المعابر المذكورة سابقاً قال معبر “باب الهوى” إن قضاء “إجازة العيد” عبره يشمل حملة “الحماية المؤقتة” (الكملك) المحدثة فقط، حملة جواز السفر السوري أو الإقامة السياحية المرفقة مع ورقة الحجز التي تحتوي على “باركود”.

ويمكن أيضاً لحملة الجنسية التركية من السوريين عبور “باب الهوى”، على أن يصطحب الشخص معه جواز السفر السوري.

وخصص “باب الهوى” رابطاً عبر شبكة الانترنت يتيح للراغب بالدخول إلى سورية الحجز من خلاله.

واستعرض المعبر الحدودي أيضاً جملة من الشروط والملاحظات، وترد أدناه في الصورة المرفقة.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا