fbpx

لليوم الثاني على التوالي.. تفجيرات تودي بحياة مدنيين في منطقة رأس العين

انفجرت سيارة مفخخة، اليوم الخميس، في قرية تل حلف، غربي مدينة رأس العين، شمالي الحسكة، ما أسفر عن وقوع ضحايا مدنيين.

وقالت وزارة الدفاع التركية، عبر حسابها في “تويتر”، إن سيارة مفخخة انفجرت في منطقة مأهولة بالسكان، في قرية تل حلف، ما أدى إلى مقتل 5 مدنيين، بينهم 3 أطفال، متهمةً “وحدات حماية  الشعب” (الكردية)، بالمسؤولية عن التفجير، الذي يضرب المنطقة لليوم الثاني على التوالي.

وانتشرت صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مكان الانفجار، يُظهر احتراق سيارة بيضاء اللون، واشتعال النيران في المكان، وسط استنفار القوى الأمنية المسيطرة على المنطقة.

ونقلت وكالة أنباء النظام “سانا” عن مراسلها في الحسكة، أن التفجير أدى إلى مقتل 5 مدنيين وإصابة 11 آخرين، مشيرة إلى أنه حدث بالقرب من مبنى البلدية التابع لقرية تل حلف، غربي رأس العين.

ويأتي التفجير عقب يوم واحد على تفجير آخر، وقع في قرية مبروكة غربي مدينة رأس العين، أودى بحياة 5 مدنيين، وجرح 15 آخرين، جراء انفجار عربة مفخخة بجانب مطعم شعبي في القرية، الخاضعة لسيطرة “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا.

وكذلك انفجر لغم داخل سيارة في مدينة تل أبيض، أمس الأربعاء، ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين، هما طفل وامرأة، وجرح 3 آخرين، حسبما أعلنت الدفاع التركية، مشيرة إلى أن الانفجار وقع أثناء عبور سيارة مدنية على الطريق بمنطقة الجمارك في مدينة تل أبيض، بريف الرقة الشمالي.

وكان الجيش التركي وفصائل “الجيش الوطني” قد سيطرا على مدينتي رأس العين وتل أبيض، والقرى الواقعة بينهما، بطول 145 كيلومتراً على الحدود، وبعمق 30 كيلومتراً، وذلك في إطار عملية “نبع السلام”، التي أعلنت عنها تركيا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأوقفتها بموجب اتفاقين منفصلين مع الولايات المتحدة وروسيا.

وشهدت المدينتان خلال الشهرين الماضيين تفجيرات عدة بسيارات مفخخة، إلى جانب انفجار ألغام أرضية، تتهم أنقرة “الوحدات الكردية” بالمسؤولية عنها، وسط الحديث عن حالة فلتان أمني تشهدها المنطقة.

 

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا