fbpx

لليوم الرابع.. تركيا تكافح لإخماد حرائق الغابات و5 ولايات “منكوبة”

تكافح طواقم الإطفاء التركية حرائق غابات ضخمة، مستعرة لليوم الرابع على التوالي في سبع مقاطعات سياحية جنوبي البلاد.

وأسفرت حتى اليوم السبت عن وفاة 4 مدنيين، وإصابة العشرات، فضلاً عن خسائر مادية ضخمة، حيث ترك مئات المدنيين منازلهم وحيواناتهم، بعد وصول ألسنة اللهب إليها.

وفي تغريدة له عبر موقع التواصل “تويتر” أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان ولايات أنطاليا وموغلا ومرسين وأضنة وعثمانية “مناطق منكوبة” جراء الحرائق.

وأكد أردوغان أن بلاده ستواصل اتخاذ جميع الخطوات اللازمة “لتضميد جراح الشعب وتعويض خسائره”، معرباً عن تمنياته بالسلامة لجميع المواطنين، وفي مقدمتهم المقيمين في المناطق المنكوبة.

100 حريق

وفي الأيام الماضية نشرت وسائل إعلام تركية صوراً وتسجيلات مصورة من مناطق الحرائق، وأظهرت نزوح مئات العائلات من منازلهم، بينما تحولت آلاف الهكتارات من الغابات إلى مناطق جرداء.

وحتى الآن لم يعرف السبب الرئيسي الذي أدى إلى اندلاع الحرائق، والتي تعتبر الأسوأ على البلاد، من حيث المساحات التي التهمتها أو الخسائر المادية التي خلفتها.

وتحدث مسؤولون أتراك عن فتح تحقيقات للكشف عن الأسباب، والتي تقود المؤشرات على الأرض بأنها ناتجة عن “فاعل”.

في غضون ذلك قال وزير الزراعة والغابات التركي، بكير باكديميرلي: “بين 28 و30 يوليو اندلع ما يقرب من 100 حريق غابات في 24 مقاطعة في تركيا”.

وأضاف عبر “تويتر”، اليوم السبت: “تمت السيطرة على 88 حريقاً من أصل 98 حريقاً حتى الآن، وتتواصل أعمال إطفاء الحرائق في بعض النقاط. قتل 4 أشخاص في الحرائق”.

وأشار باكديميرلي إلى أن جهود إطفاء الحرائق مستمرة في أضنة وعثمانية وأنطاليا ومرسين وموغلا.
وفي الوقت نفسه، وتحسباً لاندلاع أي حرائق جديدة فرضت السلطات التركية حظر على دخول مناطق الغابات في العديد من المحافظات.

ويحظر دخول الغابات في إسطنبول وبورصة وبالكسير وإزمير وآيدن وتشاناكالي وغازي عنتاب ونيغده وغوموشان وكيركلاريلي وأوشك.

بالإضافة إلى هاتاي وإدرنة ودنيزلي وكارابوك وسامسون وتكيرداغ وكيليس.

“خسائر كبيرة”

في سياق ما سبق قدمت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) اليوم السبت معلومات حول الحرائق والأضرار التي خلفتها حتى منتصف ليل أمس.

وفي بيان لها ذكرت أن 13 حياً تضررت بشدة وأن 22 حياً تأثرت جزئيا بنيران منطقة مانافجات في مدينة أنطاليا.

وجاء في البيان أن 271 مواطناً أصيبوا في الحرائق، وتم علاج 73 منهم.

وقال البيان: “تم إخلاء منازل في المناطق التي يمكن أن تتأثر بالحريق. تضرر 320 رأس من الماشية و3000 رأس ماعز و22 صوبة موز و15 دفيئة نباتية و360 خلية نحل و15 ألف دونم من الأراضي الزراعية”.

وعلى صعيد الحرائق الأخرى فقد تضرر 34 مواطناً في مرسين من جراء الحرائق التي اندلعت أمس.

ووردت إصابة 10 مواطنين في أضنة، 8 منهم واصلوا علاجهم، بينما أصيب 49 في موغلا، واستمر 35 منهم في العلاج.

“رسائل دعم”

وتشارك طائرات روسية في جهود إخماد الحرائق في المناطق السياحية جنوب تركيا، وهو الأمر الذي أعلنه عنه السفارة الروسية في أنقرة، حيث نشرت عدة تسجيلات مصورة توثق ذلك.

ويوم أمس الجمعة كان الرئيس التركي أردوغان قد أعلن نية أذربيجان إرسال طائرة برمائية للمشاركة في عمليات الإخماد.

من جانبه أعرب رئيس أوكرانيا، فولوديمير زيلينسكي عن تعازيه للرئيس أردوغان اليوم السبت.

وقال زيلينسكي: “أوكرانيا ستقدم كل المساعدة اللازمة لتركيا. إحدى طائراتنا لمكافحة الحرائق ستغادر إلى تركيا غداً. الشعب الأوكراني مع الشعب التركي الصديق في هذا الوقت الصعب”.

كما أجرى وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس والوزير مولود جاويش أوغلو مكالمة هاتفية، أول أمس الخميس.

ونقل الوزير اليوناني رسالة إلى تركيا مفادها أنهم “مستعدون للمساعدة إذا لزم الأمر”.

في حين أصدر وزير الخارجية الأذربيجاني، جيهون بيراموف برقية تعزية لمن فقدوا أرواحهم في الحرائق.

وقال بيرموف اليوم: “نقف إلى جانب تركيا الشقيقة في هذه الأيام الصعبة، ومستعدون لإظهار كل أنواع الدعم”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا