fbpx

وفاة المخرج والممثل السوري حاتم علي بأزمة قلبية في القاهرة

توفي المخرج والممثل السوري حاتم علي، اليوم الثلاثاء، متأثراً بأزمة قلبية أصابته في فندق “ماريوت” بالعاصمة المصرية، القاهرة.

ونعى عدد من الفنانين السوريين والعرب حاتم علي، الذي توفي بشكل مفاجئ عن عمر ناهز 58 عاماً، وسط صدمة في الوسط الفني، على اعتبار أن علي لم يكن يعاني من حالة مرضية قبل وفاته، حسب ما تحدث مقربون منه.

ولم يتم الإعلان عن تفاصيل إضافية حول وفاة حاتم علي، حتى لحظة إعداد التقرير، باستثناء ما أكدته بعض التقرير حول وفاته في مصر بأزمة قلبية.

ويُعتبر حاتم علي من كبار المخرجين السوريين، وله أعمال لا تزال رائدة في مجال الدراما السورية، من بينها: التغريبة الفلسطينية، الزير سالم، ثلاثية الأندلس (صقر قريش- ربيع قرطبة- ملوك الطوائف)، الفصول الأربعة، أحلام كبيرة، الملك فاروق.

مشوار طويل من الانجازات

بدأ حاتم علي مسيرته في مجال الدراما بكتابة النصوص المسرحية والدرامية، ثم دخل عالم التمثيل بعد حصوله على إجازة من المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق (قسم التمثيل) عام 1986، وأصبح عقب ذلك عضواً في نقابة الفنانين السوريين، ومن بين أبرز الأعمال التي شارك فيها: الخشخاش، العبابيد، مرايا 98، قوس قزح، عصي الدمع، العراب وغيرها.

وفي منتصف التسعينيات توجه حاتم علي نحو الإخراج الدرامي، متتلمذاً على يد المخرج هيثم حقي، الذي عمل كمساعد له في أعمال عدة، ثم انفرد علي بالإخراج ليصنع أعمالاً بارزة في الدراما السورية والعربية.

حاتم علي من مواليد الجولان السوري عام 1962، انتقل مع عائلته للعيش في دمشق، التي درس فيها التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية، وهو زوج الكاتبة السورية دلع الرحبي.

غادر الراحل سورية سنة 2012، واستقر في وقت لاحق في كندا، وكان في زيارة عمل لمصر، حيث توفي اليوم.

يُشار إلى أن نقيب الفنانين السوريين، زهير رمضان، أصدر قراراً عام 2014 بفصل حاتم علي من نقابة الفنانين تحت ذريعة خروجه من سورية وعدم تسديد الرسوم المترتبة عليه للنقابة.

إذ ورد اسم حاتم علي ضمن قائمة تضمنت اسم 180 فناناً سورياً، تم فصلهم من النقابة لأسباب عدة أبرزها موقفهم المعارض لنظام الأسد، وبغطاء عدم تسديد الرسوم المترتبة عليهم بعد مغادرتهم سورية.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا