fbpx

“مجزرة” عفرين.. مقتل 14 مدنياً ومصدران للصواريخ والقذائف

قتل 14 مدنياً، بينهم متطوعون في “الدفاع المدني السوري” إثر قصف صاروخي ومدفعي استهدف مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، عصر يوم السبت.

وذكر “الدفاع المدني” عبر معرفاته الرسمية أن القصف استهدف الأحياء السكنية في عفرين، بالإضافة إلى مشفى الشفاء وسط المدينة.

وأضاف الفريق الإنساني أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع، بينما وصل عدد الجرحى حتى ساعة إعداد هذا التقرير 40 مصاباً.

ولم تتبن أي جهة عسكرية مسؤوليتها عن القصف، فيما اتهمت تركيا وفصائل “الجيش الوطني” “وحدات حماية الشعب” بتنفيذه.

وتعتبر “الوحدات” العماد العسكري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وتنتشر في قرى وبلدات عدة في محيط منطقة عفرين، ضمن ما يسمى “جيب مدينة تل رفعت”.

كما تنتشر في الجيب المذكور قوات الأسد وأخرى تتبع للشرطة العسكرية الروسية.

وسبق وأن تبنت “وحدات حماية الشعب” تنفيذ عمليات عسكرية في عفرين، عبر القصف المدفعي والصاروخي ومن خلال الهجمات المباشرة أيضاً.

واللافت في القصف الحالي أنه استهدف بشكل مركز مشفى الشفاء وسط مدينة عفرين، الأمر الذي أسفر إلى مقتل مسعفين في “الدفاع المدني السوري” وآخرين يتبعون لمديرية الصحة في منطقة حلب.

“مصدران للقصف”

وفي تصريحات لموقع “السورية.نت” اتهم الناطق باسم “الجيش الوطني السوري”، يوسف حمود “وحدات حماية الشعب” بتنفيذ الهجمات الصاروخية والمدفعية على مدينة عفرين.

وقال: “تبين لنا أن الاستهداف حصل من نقطتين، الأولى هي برج القاص والثانية منطقة الأحراش شمال قرية جلبل”.

وأضاف حمود: “النقطتين المذكورتين تخضعان لسيطرة ميليشيات pyd وpkk (قوات وحدات حماية الشعب، قوات حزب العمال الكردستاني)”.

وتابع حمود في سياق حديثه: “نحن ندين هذا العمل الارهابي المنافي لكل الأعراف الدولية والذي يدل على إجرام هذه العصابات، ونطالب المجتمع الدولي بإدانة هذا العمل الجبان وملاحقة فاعليه”.

في المقابل أدان مظلوم عبدي القائد العام لـ”قسد” الهجوم الذي تعرض له مشفى الشفاء.

وأعرب عبدي في تغريدة عبر “تويتر” عن “حزنه العميق لفقدان أرواح أبرياء جراء الهجوم”.

وقال: “استهداف المستشفيات، انتهاك للقانون الدولي”، في تنصل منه من مسؤولية قصف المشفى ومقتل الكوادر الطبية.

“الجيش التركي يرد”

في غضون ذلك قالت وزارة الدفاع التركية إن وحداتها استهدفت مواقع “وحدات حماية الشعب”، متهمة إياها بالمسؤولية عن هجمات عفرين.

وذكرت الوزارة في بيان، أن “الإرهابيين بمنطقة تل رفعت قصفوا برشقات مدفعية وصاروخية مشفى الشفاء في مدينة عفرين التابعة لمحافظة حلب شمالي سورية”.

وأضافت الوزارة أنه “تم إبلاغ روسيا بهجوم (الوحدات) الذي استهدف المدنيين الأبرياء بشكل مباشر”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا