fbpx

“كورونا” بدول جوار سورية: تأهبٌ وحالة طوارئ مع ارتفاع الاصابات

في وقت لم يتم فيه الإعلان عن أي حالة إصابة بفيروس “كورونا” المستجد على الأراضي السورية، ترتفع حصيلة الإصابات في الدول المجاورة لسورية بشكل يومي، وسط إعلان حالة الطوارئ من قبل حكومات تلك الدول.

في إسرائيل “كارثة مُتوقعة”

مع ارتفاع عدد المصابين بفيروس “كورونا” في إسرائيل إلى 427 حالة، بينهم 5 بحالة حرجة و10 بحالة متوسطة، شدد رئيس الوزراء الاحتلال الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الإجراءات المُتخذة في عموم الأراضي المحتلة، طالباً من السكان التزام منازلهم لحين السيطرة على الوضع.

إذ أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، اكتشاف 90 حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، وتوقعت حدوث ارتفاع كبير في الإصابات يصل إلى الآلاف، حسبما نقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” عن المدير العام لوزارة الصحة، موشيه بارسيمان.

بارسيمان قال “سنصل إلى وضع يُصاب فيه مئات الأشخاص الجدد يومياً، وربما أكثر”.

وكان نتنياهو دعا في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء، السكان إلى عدم الخروج من منازلهم، معلناً اتباع تقنية المراقبة الإلكترونية لضبط تحركات السكان ومنع انتشار العدوى، إلى جانب إجراء أكثر من 3000 اختبار لفيروس “كورونا” يومياً، متحداثاً عن وفياتٍ “كثيرة” ستحدث.

الأردن.. إجراءات متقدمة

وكانت الحكومة الأردنية، أعلنت حالة الطوارئ في البلاد، أمس الثلاثاء، بعد ارتفاع عدد المصابين بالفيروس المستجد إلى 49 إصابة، فيما تم وضع 4 آلاف شخص تحت المراقبة، لاحتمال وجود إصابات بينهم.

وأصدر وزير الدولة الأردنية لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة، بياناً باسم الحكومة، تقرر فيه تعطيل العمل بكافة المؤسسات الحكومية والخاصة، لمدة أسبوعين، باستثناء الصحية، بالإضافة إلى إيقاف إصدار الصحف اليومية ومنع الانتقال بين المحافظات، موعزاً السكان بعدم الخروج من منازلهم إلا للضروة القصوى.

وكذلك، أصدر الجيش الأردني بياناً، أمس، أعلن فيه حالة الاستنفار والانتشار في شوارع المدن والمحافظات الأردنية، لضبط التحركات ومنع انتشار الفيروس في عموم الأراضي الأردنية.

لبنان يكافح ضد الفيروس

رغم الظروف السيئة التي مر بها لبنان خلال الأشهر الماضية، والتي شهدت احتجاجات شعبية ضد الحكومة بسبب الأوضاع المعيشية، أعلنت الحكومة اللبنانية سلسلة إجراءات من شأنها ضبط انتشار فيروس “كورونا” ومنع انتقال العدوى، رغم انتقادات محلية وصفت الإجراءات بالبطيئة.

وشهد لبنان، أمس الثلاثاء، وفاة رابع شخص متأثراً بالفيروس المستجد، فيما ارتفعت حصيلة المصابين إلى 133 شخصاً، وسط توقعات بوجود عدد أكبر.

وكان المجلس الأعلى للدفاع في لبنان أعلن، الأحد الماضي، التعبئة العامة وحالة الطوارىء، لمواجهة فيروس “كورونا”، داعياً اللبنانيين إلى التقيد بالقوانين الصارمة الصادرة عن الجهات المعنية، والتزام منازلهم.

حظر تجول في العراق

أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأربعاء، اكتشاف 6 إصابات جديدة بفيروس “كورونا”، ليرتفع عدد المصابين إلى 164 شخصاً في عموم الأراضي العراقية، في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 12.

وبالتزامن مع ذلك، أعلنت الوزارة أيضاً بدء فرض حظر تجول في بغداد وبقية المحافظات، وسط دعوات للسكان بعدم خرق الحظر تحت طائلة العقوبات.

أما في كردستان العراق، تم تمديد حظر التجول، اليوم الأربعاء، حتى 23 مارس/ آذار الجاري، للحد من انتشار الفيروس، مع ارتفاع عدد الحالات في الإقليم إلى 38 حالة، وإعلان وفاة حالة.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا