fbpx

مروحيات نظام الأسد تلقي منشورات غربي حلب تطالب المدنيين بـ”المغادرة”

ألقت الطائرات المروحية التابعة لنظام الأسد منشورات على المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة غربي حلب، طالبت المدنيين بالخروج من المنطقة، عبر المعابر الثلاث التي أعلنت عنها وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس السبت.

ونشرت شبكات موالية لنظام الأسد وناشطون من ريف حلب صوراً من المنشورات عبر “فيس بوك” اليوم، طالبت فيها قوات الأسد المدنيين القاطنين في ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب، بالمغادرة من المعابر الثلاث (الهبيط، أبو الضهور، الحاضر).

وجاء في المنشورات، أن المغادرة من المعابر تبدأ يوم الثالث عشر من كانون الثاني الحالي، من الساعة الثانية عشرة ظهراً.

وهددت قوات الأسد في المنشورات بأن قرار السيطرة على محافظة إدلب وريف حلب الغربي “لا رجعة فيه”.

ويأتي ما سبق مع سريان الساعات الأولى من اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة، والمعلن من قبل الجانب التركي والجانب الروسي.

وبحسب ما وثق ناشطون من الشمال السوري، خرقت قوات الأسد وقف إطلاق النار في الساعات الماضية من سريانه، بقصف مدفعي استهدف عدة قرى وبلدات في الريفين الجنوبي والشرقي لإدلب.

وبالتزامن مع إلقاء المنشورات من جانب قوات الأسد، قالت مصادر موالية لنظام الأسد، بينها موقع “المصدر” الموالي إن قوات الأسد أرسلت تعزايزات عسكرية إلى الخطوط الأمامية في الريف الغربي لحلب، على خطوط التماس مع فصائل المعارضة.

وأضاف الموقع الموالي، اليوم الأحد، أن قوات الأسد من المتوقع أن تبدأ هجومها الجديد في غرب وجنوب حلب في الأسابيع المقبلة، “حيث قاموا بالفعل بتجميع قوة كبيرة داخل المحافظة”.

وكانت قوات الأسد قد روجت في الأيام الماضية، لعملية عسكرية على مواقع فصائل المعارضة في الريفين الجنوبي والغربي لحلب.

وسيطرت قوات الأسد، بدعم من روسيا، في الأسابيع الماضية، على عدة قرى وبلدات في الريف الشرقي والجنوبي لإدلب، على رأسها بلدة جرجناز “الاستراتيجية”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا