fbpx

مسؤول روسي: سيتم تشكيل حكومة سورية جديدة قريباً

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، اليوم الثلاثاء، قرب تشكيل حكومة جديدة لنظام الأسد

وجاء تصريح المسؤول الروسي، بعد لقائه رئيس النظام السوري، بشار الأسد، خلال زيارته إلى دمشق لمناقشة الاتفاقيات الاقتصادية بين البلدين.

وقال بوريسوف، حسب وكالة “تاس” الروسية، إنه “سيتم تشكيل حكومة سورية جديدة قريباً، وتتوقع روسيا أن تبدأ العمل بسرعة”.

ووصف بوريسوف الوضع الاقتصادي في سورية بـ”الصعب”، واعتبر أنه “يتطلب حلولاً فورية”.

وأشار إلى أن “روسيا مستعدة لتقديم المزيد من المساعدة الشاملة لسورية، من أجل استعادة الحياة السلمية في البلاد”.

ولم يفصح المسؤول الروسي عن موعد تشكيل الحكومة الجديدة لنظام الأسد، ومن سيترأسها، كما لم يصدر أي تصريح من قبل نظام الأسد حول حديث بوريسوف.

ويعتبر معارضون سوريون أن روسيا، بعد دعمها لنظام الأسد عسكرياً وسياسياً واقتصادياً، أحكمت قبضتها على النظام وقراراته وخاصة في الشأن العسكري.

ويترأس حكومة الأسد حالياً المهندس حسين عرنوس منذ 11 يونيو/ حزيران العام الماضي، خلفاً لرئيس الحكومة السابق، عماد خميس، الذي استمر في رئاسة الحكومة مدة أربعة سنوات.

ويأتي الحديث عن تشكيل حكومة بموازاة أزمة اقتصادية خانقة، تعيشها المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، على خلفية التدهور الحاد بقيمة الليرة السورية، ما أدى لارتفاع الأسعار في الأسواق، وفقدان كثيرٍ من المواد الأساسية.

وكان السفير الروسي في دمشق، ألكسندر يفيموف، اعترف، في فبراير/ شباط الماضي، بصعوبة الوضع الاقتصادي في مناطق نظام الأسد.

وقال إن “سورية تعيش حالياً أصعب وضع اجتماعي واقتصادي منذ بداية الصراع في البلاد، بسبب ضغوط العقوبات ضدها من قبل عدد من الدول”، مضيفاً أن “الوضع الاجتماعي والاقتصادي في سورية صعب للغاية، ربما يكون هو الأصعب على مدار سنوات الصراع”.

ويأتي الحديث عن تشكيل الحكومة من قبل المسؤول الروسي، بعد “انتخابات رئاسية” أجراها النظام في مناطقه، وفاز بها الأسد بنسبة 95.1%، في تصويت محسوم النتائج مسبقاً.

قد يعجبك أيضا