fbpx

مظاهرات على “M4” تطالب بعودة المهجرين إلى ديارهم (فيديو)

"طوفان العودة إلى الديار"

يشهد الطريق الدولي حلب- اللاذقية، المعروف بـ”m4″ والمار من محافظة إدلب مظاهرات خرجت، مع ساعات الصباح، من قبل مئات المدنيين، وذلك بعد دعوات وجهت للخروج فيها، يوم أمس الأحد.

وذكرت مصادر إعلامية من محافظة إدلب لـ”السورية.نت”، اليوم الاثنين، أن المظاهرات تتركز على الطريق المؤدي من إدلب إلى سراقب، ضمن ما يسمى بـ”طوفان العودة للديار”.

وبحسب المصادر، يطالب المتظاهرون بالعودة إلى قراهم ومنازلهم، التي سيطرت عليها قوات الأسد والميليشيات المساندة لها، في الأشهر الماضية.

ونشر ناشطون من إدلب عبر “يوتيوب” تسجيلاً مصوراً أظهر عشرات المتظاهرين، في أثناء رفعهم لعلم الثورة السورية فوق الأوتوستراد الدولي.

وتأتي المظاهرات في اليوم الثاني لعيد الفطر، وسبقها يوم أمس صلاة العيد على الطريق الدولي، والتي حضرها عشرات الأهالي والناشطين الإعلاميين.

وكانت تركيا وروسيا وقعتا اتفاقاً في مارس/ آذار الماضي، ينص على وقف إطلاق النار، وتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي (M4)، الأمر الذي رفضه ناشطون في إدلب.

وسيّر الطرفان منذ الاتفاق 12 دورية، سبعة منها مختصرة بين قرية الترنبة والنيرب بريف إدلب، في حين وصلت الدوريات البقية إلى أطراف مدينة أريحا.

أما الدورية 12 فقد كانت أطول دورية تسير على الطريق، إذ تخطت مدينة أريحا، ووصلت إلى بلدة أورم الجوز، بعد انسحاب حاجز لهيئة تحرير الشام من أطراف أريحا.

وحتى الآن لم تتضح تفاصيل الاتفاق بشكل كامل، ومصير المناطق التي نزح منها آلاف المدنيين إلى الحدود التركية، وأهمها خان شيخون وسراقب.

وفي ظل ذلك تؤكد تركيا على التنسيق مع روسيا من أجل وقف إطلاق نار دائم ومستقر في إدلب، حسب ما قاله وزير الدفاع التركي، الأسبوع الماضي.

وأضاف آكار، بحسب وكالة “الأناضول”، إنه “كانت هناك استفزازات ومحاولات من قبل بعض الجماعات المتطرفة، ونحن نعمل بشكل مكثف وشامل، لضمان أن يكون وقف إطلاق النار دائمًا ومستقرًا، وأن يعود إخواننا السوريون الذين تركوا منازلهم طوعًا وبأمان”.

وأشار إلى أن “تركيا تنسق مع روسيا، وعلى الرغم من وجود بعض الأخطاء، وبعض انتهاكات وقف إطلاق النار، لكن نحاول التحرك نحو الاستقرار بثقة تامة”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا