fbpx

معظمهم سوريون.. تركيا تعتقل 40 شخصاً بشبهة تمويل تنظيم “الدولة”

ألقت قوات الأمن التركي القبض على 40 شخصاً، معظمهم سوريين، وذلك في إطار حملة أطلقتها في 12 ولاية داخل البلاد على رأسها العاصمة أنقرة.

وذكرت وسائل إعلام تركية، اليوم الجمعة أن مكتب المدعي العام في أنقرة أمر باعتقال لما مجموعه 60 مشتبهاً بهم “كانوا مصممين على توفير الموارد المالية لمنظمة داعش الإرهابية المسلحة”.

وأضافت الوسائل بينها وكالة “دوغان”: “تم اعتقال 40 منهم حتى الآن مع العملية التي نفذت في 12 مقاطعة مقرها أنقرة”.

وفي البيان الذي أدلى به مكتب المدعي العام فإن “40 من أصل 61 مشتبهاً توجد عليهم أدلة على ارتكابهم تمويلاً للإرهاب، من خلال توفير موارد مالية لمنظمة داعش الإرهابية المسلحة”.

وجاء في البيان أن السلطات التركية كانت قد أقدمت على مراقبة تحركات حساباتهم المصرفية، كما اعترضت اتصالاتهم داخل البلاد.

وأشار البيان إلى أن “مكتب فرع مكافحة الإرهاب التابع لقيادة درك محافظة أنقرة يواصل عمليات البحث عن المشتبه بهم المتبقين في 12 محافظة”.

وتنفذ السلطات التركية بين الفترة والأخرى حملات مداهمة واعتقال، وتقول إنها تستهدف أشخاصاً على ارتباط بتنظيم “الدولة”، سواء من جانب الأعمال العسكرية أو تقديم التمويل.

وفي مطلع العام الحالي كانت السلطات قد أعلنت عن تحويل 14 شخصاً يحملون الجنسيتين السورية والعراقية إلى المحكمة، عقب توقيفهم بتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة” في ولاية سامسون شمالي البلاد.

وفي 30 من تشرين الأول/ أكتوبر 2020 اعتقلت قوات الأمن التركية 16 متهماً بالانتماء إلى التنظيم، بينهم سوري، في ولاية سامسون.

وقالت وكالة “الأناضول”، حينها، إن “فرق مكافحة الإرهاب” نفذت حملات مداهمة بشكل متزامن على عناوين المتهمين، في قضاءي إيلك أديم وأطاقوم بولاية سامسون.

“بعد العملية الاستخباراتية”

وتأتي الحملة الأمنية التي أطلقتها السلطات التركية، صباح الجمعة، بعد أيام من إلقاء الاستخبارات التركية القبض على قاسم غولر أحد أبرز قياديي تنظيم “الدولة” المطلوبين لتركيا، والمدرج على “اللائحة الحمراء”.

وذكرت تقارير تركية، الثلاثاء الماضي، أن الاستخبارات التركية نفذت عملية أمنية داخل الأراضي السورية، بعد ورود تقارير من معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا بأن قاسم غولر، الملقب بـ “أبو أسامة التركي”، ينوي دخول الأراضي التركية بشكل غير قانوني وتنفيذ مخططات “مشبوهة” فيها.

وأضافت أن غولر يشغل منصب “أمير ولاية تركيا” في تنظيم “الدولة”، وهو أول عضو من التنظيم تدرجه تركيا على “اللائحة الحمراء”، التي تشمل مطلوبين بتهمة “الإرهاب”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا