fbpx

ميليشيات إيران تنعي قتلاها بإدلب: روسيا خذلتنا وجيش بشار هرب

نعت صفحات مقربة من ميليشيا “حزب الله” اللبناني، مزيداً من قتلى عناصره على جبهات المعارك، في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، إضافة إلى قيادي بارز من الميليشيات الإيرانية، فيما كشفت وكالة “الأناضول” عن مراسلات تُظهر حالة الهلع في صفوف “حزب الله” بإدلب، عقب ما قالوا إنه تخلٍ روسي عنهم.

ونُشرت اليوم،  أسماء قتلى “حزب الله” القادمين من لبنان وهم: “عيسى برجي، وعلي قاسم، ومحمد الترشيشي، وعلي الزنجابي، ومحمد جمال ترشيشي، وأحمد أبو خضر، طلال حمزة، محمود حامد”.

وقال ناشطون محليون، إن 9 عناصر تابعين للحزب اللبناني، بينهم القائد عبدو رشيد المهدي، و ينحدرون من بلدتي نبل والزهراء، قتلوا جراء قصف طيران تركي، على جبهة سراقب، وهم: “١- عبدو رشيد مهدي، رمضان قصاب، وعلي زين العابدين، ومحمد علي حلاق، وعلي يحيى حنبلاس، ومحمد حسين كوركو، ومحمد كاظم حرك، وسليمان علي سليمان، وطاهر علي نصر الله”.

بدورها ذكرت شبكة “عين الفرات”، أن ” الجنرال أمير علي حجة زادهى قائد غرفة عمليات فيلق القدس بريف حلب الغربي”، و”القائد العسكري ياد الله بادين”، و9 ضباط من قيادة الصف الأول في “فيلق القدس”، قتلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ونعت صفحات لبنانية، مقتل الإيراني، علي الزنجاني، والملقب بـ “العالم الزنجاني” في محيط مدينة سراقب الاستراتيجية، مشيرة إلى أنه القيادي الخامس الذي نعاه “حزب الله” في معارك إدلب.

فيديو للقصف الجوي التركي الذي إستهدف تحركات مجاهدينا والحلفاء وارتقى منهم كوكبة من الشـ.هداء بينهم #عريس_مركبا عيسى علي برجي 💔العجل العجل يا صاحب الزمان ❤️

Posted by ‎Markaba Online – مركبا أونلاين‎ on Friday, February 28, 2020

وفي السياق، تناقلت الصفحات اللبنانية، تسجيلاً مصوراً، يظهر العنصر في ميليشيا “حزب الله”، محمد جمال ترشيشي، قبل مقتله، وهو يقوم بتصوير اللحظات الأخيرة له في معارك ريف حلب.

#ادلب

احد فطائس حزب اللات في سورية محمد جمال ترشيشيعلى يد الجيش التركي 🇹🇷✌️حصدونا حصد 😄

Posted by ‎صوت الثورة السورية‎ on Friday, February 28, 2020

بموزاة ذلك، نشرت وكالة “الأناضول” مراسلات عبر تطبيق “واتس أب”، تكشف حالة من الهلع والارتباك في صفوف ميليشيات “حزب الله” اللبناني، على خلفية خسائر فادحة مُنيت بها نتيجة عمليات الجيش التركي في محافظة إدلب.

وتعود المراسلات لمجموعة على تطبيق “واتس أب” تابعة لـ “حزب الله” من المشاركين في القتال دعماً لقوات الأسد، ويحصلون على الدعم من إيران.
وتتضمن المراسلات بين المسلحين اتهامات لروسيا، بعدم مساعدتهم، خلال العمليات التي يشنها الجيش التركي، وأن القوات التابعة للنظام هربت من المنطقة، وتركتهم وحدهم.

ففي إحدى التسجيلات الصوتية المرسلة إلى مجموعة “واتس أب” المذكورة، يقول مسلح من التنظيم: “الروس لم يساعدونا، لقد خذلونا. والجيش هرب (قوات النظام)، وبقي شبابنا لوحدهم”.

ويشير إلى أن الجيش التركي شنّ غارات وقصفًا مكثفًا على المنطقة، وأن هناك قتلى في صفوف التنظيم مازلوا تحت الأنقاض. ويؤكد في التسجيل أنهم وصلوا 9 قتلى، “من بينهم عباس وجعفر”.

ويقول إن الأجواء غير واضحة بعد، والروس مازالوا “ساكتين” ولا يحركون ساكنًا حيال الأحداث. ويطلب المسلح من أعضاء المجموعة ألا يوجهوا الأسئلة، “لأن الوضع متأزم جدًا”.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا