fbpx

نجاح أول عملية.. افتتاح مركز “نوعي ومجاني” لعمليات القلب بإدلب

احتفت “مديرية صحة إدلب” بنجاح أول عملية جراحية للقلب، تم إجراؤها في مركز تخصصي بأمراض القلب في مشفى “الهداية”، والذي افتُتح مؤخراً في بلدة قاح بريف إدلب الشمالي، تحت إشراف المديرية وبدعم من “وقف الإغاثة الإسلامية”.

مديرية صحة إدلب وصفت افتتاح المركز التخصصي المجاني بأنه أحد “المشاريع الطموحة التي تم إنجازها بعد جهد كبير”، معتبرة أنه من المراكز الطبية النوعية على مستوى سورية، والأول من نوعه في الشمال السوري الخارج عن سيطرة نظام الأسد.

تقنيات جديدة وكوادر متخصصة

العملية التي أعلنت “مديرية صحة إدلب” عن نجاحها في مركز “الهداية” ببلدة قاح شمالي إدلب، في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، هي عملية “مجازات إكليلية” في القلب، والتي تحتاج لتقنيات كبيرة لإجرائها، حسبما قال مدير صحة إدلب، الدكتور سالم فواز عبدان.

عبدان أوضح في حديث لموقع “السورية نت” أن المركز التخصصي داخل مشفى “الهداية” يعمل تحت إشراف فريق متخصص بجراحة القلب، ومزود بتقنيات حديثة، وعلى رأسها تقنية (CABG) وهي تقنية جراحية صُممت خصيصاَ لعلاج الذبحة الصدرية وأمراض الشرايين الإكليلية، وتقليل الوفيات الناتجة عنها.

وأضاف عبدان أن المركز الجديد متخصص بإجراء عمليات القلب المفتوح، ومن بينها عملية مجازات إكليلية أو تشوهات ولادية أو تبديل صمامات، ويضم عدة أقسام هي: عيادة جراحة القلب، غرفة عمليات، عناية مركّزة بأربعة أسرَّة، وقسم استشفاء بعشرة أسرَّة.

وبحسب مدير صحة إدلب، فإن إدارة المركز تتّبع آلية لاستقبال المرضى، وإجراء العمليات اللازمة لهم، حيث يتم استقبال المريض المحوّل من قبل طبيب داخلية أو طبيب أمراض قلب فقط، ثم يقوم كادر المركز بإجراء الفحوصات اللازمة له، لتأكيد حاجته للجراحة من عدمها.

بعد ذلك، يوضع اسم المريض على قائمة عمليات المركز حسب ترتيب خاص، مع مراعاة الأولوية للحالات الحرجة.

مرضى القلب أمام مفترج

يواجه مرضى القلب والأوعية الدموية في الشمال السوري مشكلات عدة، من ناحية وجود أطباء متخصصين ومراكز لإجراء العمليات الدقيقة، فضلاً عن التكلفة المرتفعة للعمليات الجراحية إن توفرت.

مدير صحة إدلب، الدكتور سالم فواز عبدان، أوضح في حديث لـ “السورية نت” وضع مرضى القلب في الشمال السوري، مشيراً إلى أنهم يتلقون العلاج من قبل أطباء داخلية وأطباء أمراض قلب، حيث تتوفر عيادات مجانية في المراكز الصحية والمستشفيات العامة التابعة لمديرية الصحة، من أجل متابعة وضع المرضى بشكل عام.

إلا أنه في حال احتاج المريض لعمليات جراحية وقثطرة قلبية فيتم تحويله إلى المستشفيات الخاصة، وأحياناً يحصل على إحالة لإجراء العملية في تركيا في حال كان وضعه اضطراري أو كانت العملية نادرة ودقيقة.

وبحسب عبدان، تصل تكلفة عمليات القلب في الشمال السوري إلى 5 آلاف دولار أمريكي وسطياً، مؤكداً أن مركز “الهداية” الذي تم افتتاحه مؤخراً في بلدة قاح شمالي إدلب، يقدم خدماته بالمجان، ويتحمل كامل مصاريف العمليات الجراحية القلبية على أنواعها.

يُشار إلى أن مركز “الهداية” تم افتتاحه تحت إشراف “مديرية صحة إدلب”، وبتمويل “وقف الإغاثة الإسلامية” (ISLAMIC RELIF)، ويهدف بحسب إعلان القائمين عليه إلى إنقاذ حياة مرضى القلب والتخفيف من معاناة المرضى في عموم مناطق الشمال السوري.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا