fbpx

نظام الأسد يرضخ لضغوط “رجال الكرامة” بإطلاق سراح ثلاثة معتقلين

رضخ نظام الأسد لضغوط” حركة رجال الكرامة” في محافظة السويداء، اليوم الثلاثاء، وسلمها ثلاثة مواطنين اعتقلهم في الخامس عشر من هذا الشهر، أثناء خروج مظاهرات في المدينة.

وحسب شبكة “السويداء 24″، أطلق نظام الأسد سراح ثلاثة معتقلين هم: بشار أمين طرابية، وسلمان ممدوح فرج، وإحسان محمد نوفل، وسلمهم للحركة على خلفية ضغوط ومفاوضات بدأت منذ عدة أيام.

وأشارت الشبكة المحلية، إلى أن المعتقلين في طريقهم إلى مضافة قائد الحركة، الشيخ أبو حسن يحيى الحجار، في قرية شنيرة جنوب المحافظة، بمرافقة عناصر من الحركة، مضيفة أن بقية المعتقلين سيفرج عنهم في وقت قريب.

عاجل| أفاد مصدر في حركة رجال الكرامة للسويداء 24، أن الأجهزة الأمنية سلّمت الحركة 3 مواطنين من معتقلي مظاهرات #السويداء…

Gepostet von ‎السويداء 24‎ am Dienstag, 30. Juni 2020

وحسب معلومات “السورية نت” من مصدر محلي، مطلع على القضية، فإن
وحسبما قال مصدر محلي في السويداء لـ”السورية.نت”، فإن وعوداً تلقتها الحركة، أن يطلق سراح معتقلين آخرين غداً الأربعاء.

وكانت السويداء قد شهدت، قبل نحو أسبوعين، وعلى مدار عدة أيام، مظاهرات نادت بإسقاط نظام الأسد، وطالبت بخروج إيران وروسيا من سورية، تبعها حملات اعتقال من قبل النظام.

وتهجم مؤيدون لنظام الأسد يتبعون لـ”حزب البعث”، على المتظاهرين الذين هتفوا ضد نظام الأسد، ودارت اشتباكات بالأيدي حصلت في أثناء هجوم الموالين على المظاهرات السلمية.

ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” اعتقال النظام لعشرة ناشطين في المدينة، تزامناً مع الظاهرات، في حين وثقت شبكة “السويداء 24″، اعتقال 12 شخصاً من تاريخ 7 يونيو/ حزيران الجاري، 10 منهم اعتقلوا بسبب مشاركتهم بالمظاهرات، واثنان بطريقة عشوائية.

وفي ظل وعود النظام بإطلاق سراحهم، قرر تحويلهم من السويداء إلى دمشق وعدم محاكمتهم في محاكم المحافظة، وسط تخوف ناشطي السويداء وأهالي المعتقلين، على مصيرهم بعد نقلهم إلى الأفرع الأمنية.

وأثار تحويل المعتقلين إلى دمشق، غضب ناشطين اعتصموا للمطالبة بالإفراج عن معتقلي المظاهرات، كما دعا “شباب الحراك السلمي” في السويداء، إلى عودة المظاهرات للشارع، و”عدم التنازل عن مطالبهم وأولها إخراج المعتقلين بشكل فوري”.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا