fbpx

“هليوكوبتر ومصفحات”.. قوات أمريكية تجري دوريات في محيط القامشلي

أجرت قوات أمريكية دوريات في محيط مدينة القامشلي في ريف محافظة الحسكة، وذلك للمرة الأولى منذ أشهر.

ونشر مراسل قناة “روسيا اليوم”، محمد حسن اليوم الاثنين تسجيلاً مصوراً لرتل أمريكي مؤلف من 4 مصفحات، برفقة عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وجاب الرتل منطقة الرميلان، وصولاً إلى حي جمعايا في مدخل القامشلي الشرقي، بحسب حسن.

وقال إن تسيير الدورية العسكرية تم بتغطية جوية من حوامات “هليوكوبتر”، والتي حلّقت على طول الشريط الحدودي بين سورية وتركيا.

وأضاف المراسل أن الحوامات أطلقت قنابل تحذيرية فوق مدينة القامشلي كجزء من آلية التنسيق المشترك بين الجيشين الروسي والأمريكي، من خلال قنوات الاتصال الدائمة.

ومنذ أشهر تعيش مناطق شرق سورية في مرحلة “سبات”، في ظل غياب أي مستجدات ميدانية أو سياسية.

وتنتشر في شرق سورية وخاصة في المناطق النفطية قوات أمريكية، معززة بدبابات وآليات عسكرية مصفحة.

وهذه هي المرة الأولى التي تجري فيها القوات الأمريكية دوريات في محيط مدينة القامشلي، بعد انكفائها قبل أكثر من 4 أشهر عن أي تحرك عسكري في المنطقة.

ووفقاً للمسؤولين الأمريكيين، يوجد الآن حوالي 750 جندياً أمريكياً في شرق سورية.

وينتشر هؤلاء الجنود عبر مجموعة من الأراضي تمتد على مسافة تزيد عن 90 ميلاً (150 كم) من دير الزور إلى المنطقة الحدودية شرق الحسكة.

وكانت أمريكا في عهد الرئيس السابق، دونالد ترامب تؤكد مراراً بأن تواجد قواتها في مناطق شرق سورية من أجل حماية آبار النفط ومنع تنظيم “الدولة الإسلامية” من السيطرة عليها.

لكن ما سبق يشير الواقع العام إلى أنه عرضة للتغير الجذري، وهو ما تؤكده القرارات التي بدأت إدارة الرئيس الحالي، جو بايدن بإصدارها.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا