fbpx

وزارة التربية التركية تحدد مصير افتتاح المدارس بسبب “كورونا”

حدد وزير التربية التركي، ضياء سلجوق، اليوم الثلاثاء، مصير افتتاح المدارس الذي كان مقرراً في 21 من الشهر الحالي، بسبب انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد”.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة، يبدأ الدوام في الموعد المحددـ لكن فقط لطلاب ما قبل المدرسة (الحضانة) وطلاب الصف الأول، على أن يكون برنامج الدوام في المدارس يوماً واحداً في أول أسبوع ويومين في الأسبوع الثاني.

أما باقي الصفوف أكد سلجوق تحديد خطة بدء التعليم في المدارس، في 21 سبتمبر/ أيلول، بعد تقييم مسار الإصابات في البلاد.

وأوضح سلجوق أن “قرار إرسال الطلاب إلى المدارس يعود للأهل بشرط تقديم عذر، وباستطاعة أطفالهم استكمال تعليمهم عن طريق نظام التعليم عن بعد مع عدم احتسابها كأيام غياب”.

وكانت الوزارة بدأت التعليم عن بعد للطلاب في المنازل في 31 من الشهر الماضي، على أن تبدأ عودة الطلاب إلى المدارس بشكل تدريجي الشهر الحالي.

وتزامن ذلك مع ارتفاع ملحوظ، اليوم، بعدد الإصابات بفيروس “كورونا” في تركيا، حسب ما أعلن وزير الصحة فخر الدين قوجة.

وقال قوجة إن الوزارة سجلت 1761 إصابة بـ”كورونا”، بعد إجراء 110 آلاف و565 اختباراً، في حين سجلت شفاء ألف و93 حالة، ووفاة 52 شخصاً.

وأضاف قوجة أن عدد الإصابات الحرجة بين المصابين في ارتفاع متواصل، داعيا الجميع الالتزام بالتدابير الوقائية لإيقاف ذلك.

وكانت تركيا أوقفت التعليم في المدارس، في آذار/ مارس الماضي، كإجراء احترازي لمنع تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في البلاد.

واتخذت السلطات التركية العديد من الإجراءات التي تخص العملية التعليمية في تركيا، منها التعليم عن بعد، والاعتماد على علامات الطالب في الفصل الأول معياراً للنجاح.

وحسب مدير التعليم في وزارة التعليم التركية، يوسف بويوك، فإن أعداد الطلاب السوريين من الفئة العمرية من 5 إلى 17 عامًا تتزايد سنويا”، مؤكداً أن “عدد الأطفال السوريين الذين بلغوا سن المدرسة في تركيا بلغ مليونا و82 ألفًا و172 طفلًا، وذلك في العام الدراسي 2019-2020”.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا